الخطوط الجوية الجزائرية تعتمد سياسة تجارية جديدة لتحسين الخدمات

الخطوط الجوية الجزائرية تعتمد سياسة تجارية جديدة لتحسين الخدمات

الخطوط الجوية الجزائرية تعتمد سياسة تجارية جديدة لتحسين الخدمات
سلط برنامج "نحن في الخدمة" لقناة الإذاعية الأولى الضوء على الخدمات التي يوفرها مركز استقبال المكالمات ذات الخدمات الواسعة التابع لشركة الخطوط الجوية الجزائرية كول سنتر
. ولهذا الغرض استضاف البرنامج كلا من محمد حليمي رئيس المركز و نبيلة مهياوي مسؤولة الإنتاج بذات المركز.
في مستهل كلامه قدم حليمي عرضا سريعا للمركز و الذي تأسس سنة 2014 وهو "مشروع يندرج ضمن السياسة التجارية الجديدة للمؤسسة بهدف إرضاء الزبائن و تحسين الخدمات كما يقدم خدماته على مدى الأسبوع وبمعدل خمسين عامل مؤهل".

وأكد رئيس المركز أنه وخلال السنة المنصرمة "تم استقبال أكثر من أربع مائة و ثمانين ألف مكالمة هاتفية، قام المركز بمعالجتها أغلبها وتتعلق بعمليات الحجز من داخل و خارج الوطن".

من جهتها أوضحت مسؤولة الإنتاج أن "الخطوط الجوية الجزائرية وضعت مركز الاتصالات تحت تصرف الزبائن عبر رقمين للشبكة الدولية و الشبكة الداخلية و ذلك بهدف تلبية كل طلبات المسافرين داخليا و دوليا".

وفي ردها عن سؤال حول الخدمات التي تتم معالجتها عبر الهاتف أوضحت أن الأمر يتعلق بعمليات الحجز،والتخفيضات،ومواعيد الرحلات و غيرها، وأكدت أن المركز يتوفر على طاقم مؤهل يتقن عديد اللغات ويتعامل حسب اللغة التي يختارها الزبون.

وأضافت ذات المتحدثة أن الإستراتيجية المسطرة من طرف الخطوط الجوية الجزائرية تقوم على "استغلال التكنولوجيا في مساعدة الزبون و التعامل دائما عن طريق الرسائل القصيرة في إطار السعي نحو إرضاء الزبون".

و بخصوص ما يعرف ببرنامج" الوفاء" المتعلق بزبائن شركة الخطوط الجوية الجزائرية أوضحت مسؤولة الإنتاج "أنه عبارة عن بطاقة شكر يمنحها المركز للزبائن الدائمين و بجمع عدد نقاط المكافئة Bonus و تحويلها إلى تذاكر سفر يمكن استغلالها من طرف الأقارب و الأصدقاء أو اختيار درجة السفر".

و في معرض رده عن سؤال لأحد رواد الفيسبوك حول تأخر الرحلات وإعلام المواطنين بذلك أوضح" أن المركز يقوم بإعلام المواطنين الذين يسجلون أرقام الهواتف في الاستمارة عن طريق الرسائل القصيرة".

كما كشف عن خدمة جديدة ستدخل حيز التنفيذ و تتمثل في بيع التذاكر عن طريق الهاتف.

تاريخ النشر السبت 4 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المفكر أحمد دلباني لـ"الجزائر الجديدة": الكتابة 

ثمة في الأفق الزماني القلق تيمة قارة في الفكر الغربي المعاصر، خاصة بعد العصر التأويلي الذي دشنه الفيلسوف 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس