نوري يدعو المنظمة العالمية للسياحة إلى مرافقة الجزائر في مجال التكوين

نوري يدعو المنظمة العالمية للسياحة إلى مرافقة الجزائر في مجال التكوين

نوري يدعو المنظمة العالمية للسياحة إلى مرافقة الجزائر في مجال التكوين

دعا وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعة التقليدية، عبد الوهاب نوري، المنظمة العالمية للسياحة إلى مرافقة الجزائر في مجال التكوين لدعم قدرات التأهيل والتسيير في قطاع السياحة.

وأكد الوزير في تصريح له عقب لقائه بالأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة، طالب الرفاعي، على ضرورة "الاستفادة من الخبرة الهائلة التي تتمتع بها هذه المنظمة في مجال التكوين والتأهيل للتمكن من بناء مقصد سياحي من الامتياز الرفيع"، خاصة وأن الجزائر —كما قال— "استعادت خلال السنوات الأخيرة أمنها واستقرارها".

ودعا السيد نوري في هذا الإطار إلى "المساهمة في تحسين صورة الجزائر السياحية من خلال التعريف بمؤهلاتها الكبيرة والمتنوعة للتمكن من جلب السياح الأجانب".

وذكر في نفس الوقت ب"الأهمية التي تمنحها الحكومة لقطاع السياحة، نظرا للمؤهلات الكبيرة التي تتوفر عليها والتي تستدعي توظيفها وتحسينها وترقيتها لفائدة السياح، "مشيرا في نفس الوقت إلى المشاريع السياحية الجاري تجسيدها والتي تحتاج يد عاملة متخصصة ومؤهلة لتسيير هذه المؤسسات.

من جهة أخرى، أبرز الوزير أهمية احتضان الجزائر للملتقى الجهوي لتدعيم القدرات الإحصائية لبلدان شمال وغرب إفريقيا من أجل "الخروج ببرنامج طموح يعود بالفائدة على البلدان المعنية".

بدوره، شدد السيد الرفاعي على "عزم المنظمة العالمية للسياحة في مرافقة الجزائر في مسارها التنموي، خاصة في قطاع السياحة"، مشيرا في هذا الإطار إلى أن الجزائر "تتوفر على إرادة قوية للمضي إلى الأمام بعد أن استرجعت أمنها واستقرارها وذلك بفضل السياسة الرشيدة لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة".

وذكر أنه تم خلال اللقاء الذي جمعه بوزير السياحة "الاتفاق على تسطير برنامج واسع وطموح في مجال التكوين والتأهيل بغية توفير يد عاملة مؤهلة قادرة على تسيير المؤسسات السياحية".

تاريخ النشر الثلاثاء 14 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس