تحذيرات من ضريبة أميركية على نفط الخليج

تحذيرات من ضريبة أميركية على نفط الخليج

واشنطن ستجد نفسها بلا اصدقاء في الشرق الأوسط
تحذيرات من ضريبة أميركية على نفط الخليج
حذر محللون من أن الولايات المتحدة يمكن أن تجد نفسها بلا اصدقاء في الشرق الأوسط، إذا وافق الجمهوريون في الكونغرس على فرض ضريبة حدود على السلع المستوردة دون استثناء نفط الخليج من هذه الضريبة.
وستفرض ضريبة الحدود المعدلة كما تُسمى رسوماً جمركية على الواردات دون شمول الصادرات بها. وستعمل هذه الضريبة لصالح شركات التنقيب والمصافي الاميركية التي تكرر النفط الخام الاميركي الى بنزين ومشتقات نفطية اخرى. وقالت حليمة كروفت، من بنك كابتال ماركيتس آر بي سي الاستثماري، لشبكة "سي ان بي سي" التلفزيونية الاميركية، إن هذه الضريبة، بالاضافة الى سخط المصافي الاميركية التي تعتمد على النفط الخام المستورد، ستثير غضب حلفاء اساسيين للولايات المتحدة في الجزيرة العربية بينهم السعودية، كبرى البلدان المصدرة للنفط في المنطقة.

استثناء ضروري
واشارت كروفت الى أن الحكومة السعودية تقف موقفاً ايجابياً من ادارة ترامب، ولكن ضريبة الاستيراد يمكن ان تسبب مشكلة في العلاقة بين الولايات المتحدة والمملكة إذا شملت الضريبة النفط السعودي ايضاً.
وكان الفتور اعترى العلاقات الاميركية السعودية في عهد ادارة اوباما، عرابة الاتفاق النووي مع ايران، الذي اتاح رفع العقوبات الدولية عنها وتوسيع صادراتها النفطية، وبذلك تخفيف الضغط على الاقتصاد الايراني.
وقالت كروفت إن وزير الخارجية ريكس تيلرسون ووزير الدفاع جيمس ماتيس يمكن أن يحملا البيت الأبيض والجمهوريين من أعضاء الكونغرس على إيجاد منفذ يستثني النفط المستورد من الضريبة الحدودية. وانهما يستطيعان القول ان مثل هذا الاستثناء ضروري للأمن القومي الاميركي، في وقت تحرص الادارة على تعميق التعاون مع الحلفاء الخليجيين في الحرب ضد تنظيم داعش.

تعقيد العلاقات
في هذه الاثناء، وجه البيت الأبيض تحذيرًا رسمياً الى ايران بشأن تجاربها الصاروخية الأخيرة وتدخلها في اليمن ضد الحكومة الشرعية. ومن شأن تنفيذ ضريبة الحدود أن يزيد علاقات اميركا تعقيداً في الشرق الأوسط. وقالت كروفت انه الى جانب العداء مع ايران، فإن الولايات المتحدة ستجد نفسها بلا اصدقاء في الشرق الأوسط إذا أُقرت ضريبة الحدود دون اعفاء الواردات النفطية.
وكانت حصة دول الخليج 16 في المئة تقريباً من واردات النفط الاميركية في عام 2015. والسعودية هي أكبر مصدّر للنفط الى الولايات المتحدة بعد كندا.
كما لاحظت كروفت أن مصافي الساحل الشرقي في الولايات المتحدة تكرر النفط الثقيل، وضمنها النفط السعودي. وبما أن شركات التنقيب الاميركية تستخرج الخام الخفيف عموماً، فلا يوجد بديل اميركي عن الامدادات السعودية لهذه المصافي.
وكان المحلل جيف كيري، من بنك غولدمان ساكس، قال لشبكة "سي ان بي سي" التلفزيونية، إن المستهلكين الاميركيين سيتحملون نتائج ضريبة الحدود بارتفاع سعر البنزين في محطات التعبئة.

تاريخ النشر الأحد 5 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المفكر أحمد دلباني لـ"الجزائر الجديدة": الكتابة 

ثمة في الأفق الزماني القلق تيمة قارة في الفكر الغربي المعاصر، خاصة بعد العصر التأويلي الذي دشنه الفيلسوف 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس