برلمانية تندد بمنع ارتداء الحجاب في قطاع الجمارك

برلمانية تندد بمنع ارتداء الحجاب في قطاع الجمارك

برلمانية تندد بمنع ارتداء الحجاب في قطاع الجمارك

م. بوالوارت
انتقدت البرلمانية عن تكتل الجزائر الخضراء، فاطمة الزهراء بونار، إجراءات منع موظفات بسلك الجمارك من ارتداء الخمار، وذكرت على سبيل المثال، الموظفتين عائشة وفاطمة، اللتين منعتا من ارتداء الحجاب بتعليمة من طرف إدارة الجمارك، التي ترى أن ارتداء الحجاب والخمار من طرف العنصر النسوي في نفس السلك قد يؤدي إلى حجب الرؤية على أعوان الجمارك استنادا لنفس البرلمانية، التي قالت" انه في الوقت الذي تقف فيه الشرطية في شوارع لندن بالحجاب، تلجا إدارة الجمارك إلى منع كل من الموظفتين فاطمة وعائشة من ارتداء الخمار بحجة أن القانون لا يسمح بذلك" .
أفادت ممثلة التكتل الأخضر بالمجلس الشعبي الوطني، في حديث ل " الجزائر الجديدة" أن "مشاكل قطاع الجمارك لا تعد ولا تحصى، إلا أن إدارة هذا الأخير تغاضت عنها، وركزت فقط على منع الموظفات من ارتداء الحجاب والخمار، وكأن مشاكل القطاع ناجمة عن ارتداء اللباس المذكور".
مضيفة ان " ادارة الجمارك تتغاضى عن مشاكل عديدة ، وركزت اهتمامها على ارتداء الحجاب والخمار من قبل الموظفات بالسلك المشار إليه".
وتحدثت البرلمانية عن العديد من الملاحظات حول قطاع الجمارك ، منها نقص مخابر تحليل المواد والبضائع على مستوى الموانئ، من بينها ميناء جنجن بولاية جيجل، الذي يعرف حسب ذات البرلمانية حركية كبيرة، إلا انه ينعدم لمثل هذه المخابر، مما يتسبب في بعض التأخر لتفريغ أو شحن الحمولات، بل وقد يخلق بعض المشاكل كما حدث مؤخرا عند هروب سفينة محملة بمادة الاسمنت من نوعية خاصة".
وقات البرلمانية أن مشاكل الجزائر ليست مع القوانين بقدر ما هي مع سوء تطبيق القوانين، والدليل على ذلك حسبها" أن هيئة ولد خليفة التشريعية تعمل من غير نظام داخلي ولا شيء حصل، بل وأكثر من ذلك، فمكتب المجلس يمارس العمل الجمركي بامتياز، من خلال تمرير القوانين كيفما شاء ويسحب القانون وقت ما شاء ويمنع استحداث لجان التحقيق بدون حجة قانونية ولا شيء يحدث".
م. بوالوارت

تاريخ النشر الثلاثاء 3 كانون الثاني (يناير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس