داربي الغرب بأهداف متباينة والخطأ ممنوع في مواجهة الموب والسياسي

داربي الغرب بأهداف متباينة والخطأ ممنوع في مواجهة الموب والسياسي

الجولة الـ18 لرابطة موبيليس الأولى
داربي الغرب بأهداف متباينة والخطأ ممنوع في مواجهة الموب والسياسي

تستكمل رابطة موبيليس الأولى، عشية اليوم، جولتها الـ18 بإجراء المباراتين المتبقيتين، حيث يستضيف مولودية وهران جاره سريع غليزان، فيما سيواجه مولودية بجاية ضيفه شباب قسنطينة.
سيكون ملعب أحمد زبانة بوهران، عشية اليوم، مع لقاء داربي الغرب بين الجارين مولودية وهران وسريع غليزان، في لقاء يجري بأهداف متباينة، إذ يسعى فيه كل طرف من أجل الفوز وتحقيق نقاطه الثلاث التي قد تسمح لـ"الحمراوة" باعتلاء الريادة في حال تعثر "العميد" في لقاء أمس، ولـ"الرابيد" بتنفس الصعداء قليلا على أمل مغادرة المنطقة الحمراء التي يقبع فيها بالبطولة.
وتبدو تشكيلة مولودية وهران في احسن رواق من أجل الظفر بالنقاط الثلاث امام جاره سريع غليزان، في ظل استفادته من عاملي الأرض والجمهور، ناهيك عن رغبته في محو الهزيمة التي سجلها في الجولة السابقة أمام أولمبي المدية، وهو ما يجعل أشبال عمر بلعطوي مُطالبين بالتعويض عن هزيمة الجولة السابقة بالفوز على الضيوف، وما يزيد من احتمال نجاح "الحمراوة" في تحقيق الفوز على أرضهم هو تواجد كل التعداد باستثناء غياب اللاعب زغلي بداعي الإصابة، إلا ان المدرب بلعطوي حذّر أشباله من مغبة استصغار المنافس وضرورة اللعب بحزم شديد من أجل نيل النقاط الثلاث.
في الجهة المقابلة، يأمل فريق سريع غليزان بقيادة مدربه معز بوعكاز إلى تسجيل نتيجة إيجابية في وهران أمام منافس قوي، حيث يدرك أشبال التونسي بأن مهمتهم ستكون جد صعبة ومعقدة خصوصا في ظل الغيابات التي ستشهدها تشكيلة "الرابيد" لأسباب مختلفة على غرار غياب الرباعي تبي، فرقان، زيدان محمد الأمين، ورماش بلقاسم وهي العناصر التي لها وزنها داخل النادي، مما سيضطر بالمدرب بوعكاز إلى محاولة إيجاد البدائل التي بإمكانها سدّ هذه الغيابات وتقديم الإضافة المرجوة.

تاريخ النشر الجمعة 3 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المفكر أحمد دلباني لـ"الجزائر الجديدة": الكتابة 

ثمة في الأفق الزماني القلق تيمة قارة في الفكر الغربي المعاصر، خاصة بعد العصر التأويلي الذي دشنه الفيلسوف 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس