فرانس فوتبول تصنف محرز من بين أكبر خيبات ’’الكان’’

فرانس فوتبول تصنف محرز من بين أكبر خيبات ’’الكان’’

فرانس فوتبول تصنف محرز من بين أكبر خيبات ’’الكان’’

أعدت المجلة الأسبوعية الفرنسية فرانس فوتبول في أول عدد لها الصادر أمس بعد نهائي كان الغابون تقريرا حول اللاعبين الذين خيبوا الظن خلال المنافسة الافريقية.
وسلطت الضوء الأسبوعية الفرنسية على 4 لاعبين لم يستطيعوا أن يفرضوا أنفسهم في سماء الكرة الافريقية وملاعب الغابون خلال الكان ويتقدمهم صاحب الكرة الذهبية الافريقية لعام 2016 رياض محرز الذي وصفته باللاعب الذي ظهر بوجه شاحب جدا في المنافسة رغم هدفين في أولى مباراة للمنتخب دون اقناع يذكر.
لاعب آخر استطاع أن يسجل مرتين في الكان لكنه خرج خالي الوفاض ويتعلق الأمر بصاحب الكرة الذهبية للموسم ماقبل الماضي وهو الغابوني بيار امريك أوباميانغ صاحب الأرض والجمهور، بحيث لم يستطع أن يفرض منطقه في فريق غابوني غاب عنه كل شيء أمام جماهيره وعجز حتى عن تسجيل أهداف كانت في المتناول في مباراة فاصلة في ثالث جولات الدور الأول.
ونال ساديو ماني حظه من الانتقادات نظير تسببه في اقصاء منتخب السنغال أكبر المرشحين للتتويج بعد ضربة الجزاء التي كان قد ضيعها أمام الكاميرون والتي ساهمت في تسهيل مهمة الأسود الجموحة في التتويج بعد ذلك، فيما لم تنس المجلة الحديث حول سيرج أوريي مدافع كوت ديفوار الذي هو الآخر لم يوفق في المنافسة رفقة فريقه الذي كان ينوي الدفاع على لقبه لكنه فشل في مهمته.
وأكد كلود لوروا أن أكبر مشكلة تواجه الكرة الافريقية هي محاولة تقليد نظيرتها الاوروبية وهو ما يتنافى مع مبادئ الكرة في القارة السمراء، فيما أكد جيراس مدرب مالي أن ضغط الأندية الأوروبية على اللاعبين وتاريخ اجراء المنافسة في جانفي سيبقى نقطة سلبية أبدية ستمنع الكان من التطور، مشيرا الى المناخ ونوعية الارضيات والتي ربطها كذلك بأداء النجوم المخيب.
مهدي.س

تاريخ النشر الثلاثاء 7 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المفكر أحمد دلباني لـ"الجزائر الجديدة": الكتابة 

ثمة في الأفق الزماني القلق تيمة قارة في الفكر الغربي المعاصر، خاصة بعد العصر التأويلي الذي دشنه الفيلسوف 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس