الجيش يعيد فتح 37 طريقا وطنيا بغرب البلاد

الجيش يعيد فتح 37 طريقا وطنيا بغرب البلاد


قامت غرفة العمليات لأمن ولاية الجزائر بتسجيل أكثر من تدخل عقب التقلبات الجوية، وقد أسفرت هذه الأخيرة التي تمس عدة ولايات من الوطن منذ نهاية الأسبوع المنصرم عن وفاة 8 أشخاص في حوادث المرور واختناقا بثاني أكسيد الكربون خلال 24 ساعة الأخيرة على المستوى الوطني، كما أعلنت الحماية المدنية أن 25 شخصا لقوا حتفهم منذ ثلاثة أيام، في حين شهدت ولاية المدية عودة للحياة.


قام أفراد الجيش الوطني الشعبي بإزالة الثلوج وإعادةفتح 37 طريقا وطنيا أمام حركة المرور بالجهة الغربية للبلاد للمساهمة في فك العزلةعن العديد من القرى جراء تراكم الثلوج حسبما جاء في بيان لمديريةالإتصال والإعلام والتوجيه لقيادة الناحية العسكرية الثانية.


وقد تدخلت وحدات للجيش الوطني الشعبي مدعمة بسبع كاسحات للثلوج وعدة فصائلمن الأفراد مستعملين الأدوات والوسائل الفردية إثر الإضطرابات الجوية التي مستعلى وجه الخصوص ولايات تيسمسيلت وتيارت وسيدي بلعباس وتلمسان ومعسكر والبيض وغليزانحسب نفس المصدر.


ووفقا لنفس البيان فقد تم بولاية تيسمسيلت إعادة فتح أربعة طرقات وطنيةوخمسة مصنفة ولائية، وكذا ستة طرقات وطنية وطريقين ولائيين وخمسة طرقات بلدية بولايةغليزان وتسعة طرقات وطنية وسبعة ولائية بسيدي بلعباس.


أما بولاية معسكر فقد قام أفراد الجيش الوطني الشعبي بإزالة الثلوج بتسعةطرقات وطنية وخمسة ولائية وطريق بلدي واحد إضافة إلى خمسة طرقات وطنية بالبيض وطريقينوطنيين وأربعة طرقات ولائية بتلمسان مع فتح طريقين وطنيين وثلاثة طرقات ولائيةبتيارت.


كما ساهمت مفارز من الجيش الوطني الشعبي في مرافقة وحدات التدخل للأشغالالعمومية والكهرباء والغاز لإعادة تشغيل التيار الكهربائي وضمان تزود المواطنينبوسائل العيش ورجوع الحياة إلى حالتها الطبيعية استنادا إلى المصدر ذاته.


تسجيل أكثر من ألف تدخل لوحدات امن ولاية الجزائر


 


أكدت مصالح أمن ولاية الجزائر، أن غرفة العمليات لأمن ولاية الجزائر قامت بتسجيل ما يزيد عن 1000 تدخل إثر التقلبات الجوية التي شهدتها العاصمة يومي 4 و 5 فيفري، حسب بيان لها.


وأضاف البيان ذاته، أنه بمبادرة المديرية العامة للأمن وفي إطار التضامنتم توجيه ما يزيد عن 1000 وجبة ساخنة ومعلبة تحترم المتطلبات الغذائية اليوميةللإنسان نحو 13 مركز أمن تابع للدوائر الإدارية التي تعدها العاصمة بغية توزيعها على المتشردين، وستتواصل هذه العملية التي انطلقت يوم الاثنين الماضي إلى غاية الأيام المقبلة ترقبا لتسجيل تقلبات جوية أخرى، كما تم إيفاد كاسحات الثلوج إلى الأماكن التي تراكمت بها الثلوج.


وأشار البيان، إلى أنه إلى جانب المهام المخولة لمصالح الشرطة أي أمنالممتلكات والأشخاص شاركت مصالح الأمن لولاية الجزائر بفعالية في تسيير هذه التقلبات الجوية.


وفي إطار انتشار لقوات الأمن يندرج في إطار السيناريوهات المدروسة مسبقابالاستناد إلى نشرية الأحوال الجوية الخاصة عملت قوات الأمن على إحصاء كافة النقاط السوداء والعراقيل التي من شانها تعطيل أو شل حركة المرور، كما أن الوحدات المتنقلة للأمن الوطني قامت بتغليب ورقة التحسيس والمساعدة لتخفيف حركة المرور وإرشاد السائقين مجنبة إياهم الإزعاج الذي يتسبب فيه انسداد حركة المرور، مضيفا أنه تم إيلاء الأولية لنقل المواد الغذائية والمواد الأساسية والضرورية باتجاه المجمعات السكنية، يشير البيان.


وبفضل الحس المدني والقدرة على التفهم التي تحلى بها المواطنون خلال هذه التقلبات، أكد المصدر ذاته، أن مساهمة رقم الشرطة (17) والرقم الأخضر 1548 كانت "معتبرة"، كما أن الأشخاص الذين لم "يتيقنوا" لهذين الرقمين فإنهم تقربوا من وحدات الشرطة المتنقلة والحواجز الأمنية التي أعطيت لهم تعليمة تقديم الدعم والمساعدة الضروريين.


ولم يسجل أمن ولاية الجزائر أي حادث هام يذكر بسبب التقلبات الجوية وتساقط الثلوج التي تهاطلت على العاصمة ومرتفعاتها.


أعلنت الحماية المدنية، أن 25 شخصا لقوا حتفهم بسبب سوء الأحوال الجوية التي شهدتها مناطق شمال شرق ووسط البلاد منذ ثلاثة أيام، وقتل 15 شخصا اختناقا بغاز أوكسيد الكربون المنبعث من وسائل التدفئة بينما قضى عشرة أشخاص في حوادث سير متفرقة، بحسب المصدر ذاته.


وأكد المتحدث باسم الحماية المدنية، أنه "تم تجنيد أربعين ألف عنصر قاموا بأكثر من 7200 تدخل خلال الأيام الثلاثة الماضية التي شهدت تساقط أمطار غزيرة وثلوج كثيفة في مناطق شمال وشرق البلاد"، مضيفا أن"عشرة أشخاص قتلوا وأصيب 45 آخرون في 15 حادث سير كما توفي 15 شخصا اختناقا بينما تم إنقاذ ثمانية من الموت بغاز اوكسيد الكربون".


وقد أصدرت وزارة الداخلية بيانا بثته الإذاعة الجزائرية، أكدت فيه أنه أعيد فتح كافة الطرقات التي قطعتها الثلوج وأن الوضع يعود إلى تدريجيا إلى مجراه الطبيعي، كما أعلنت الوزارة أنها "جندت كل الوسائل بما فيها الاستعانة بالجيش لإزالة الثلوج ببعض المناطق الجبلية والنائية التي يصعب الوصول إليها"، وأصدرت مصالح الأرصاد الجوية الجزائرية نشرة خاصة تحذر فيها من تساقط كثيف للثلوج الثلاثاء والأربعاء في 19 ولاية من بين 48 ولاية جزائرية وأعلنت أن سماكة الثلوج قد تصل إلى 40 سنتيمترا.


حوادث المرور وثاني أكسيد الكربون يتسببان في وفاة 8 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة 


أسفرت التقلبات الجوية التي تمس عدة ولايات من الوطن منذ نهاية الأسبوع المنصرم عن وفاة 8 أشخاص في حوادث المرور واختناقا بثاني أكسيد الكربون خلال 24 ساعة الأخيرة على المستوى الوطني حسبما كشف عنه المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية الرائد فاروق عاشور.


وحسب آخر حصيلة للحماية المدنية خلال الـ24 ساعة الأخيرة، أكد الرائد عاشور، أن حوادث الاختناق بالغاز تسببت في وفاة 5 أشخاص إذ تم تسجيل حالة بمعسكر وأخرى بتيزي وزو وثلاثة حالات بولاية البيض .


وعلى اثر تدخلات أعوان الحماية المدنية التي بلغت خلال نفس الفترة 2727تدخل يضيف ذات المتحدث، " تم إسعاف 23 شخص تعرضوا لاستنشاق غاز ثاني أكسيد الكربون في كل من برج بوعرريج وباتنة وأم البواقي وسطيف وميلة.


وتسبب سوء الأحوال الجوية في وقوع 4 حوادث مرور في كل من عين الدفلىوأدرار وتيسمسيلت، أسفرت عن وفاة 3 أشخاص وجرح 8 آخرين، كما تكفلت مصالح الحماية المدنية حسب ذات المتحدث بـ 65 شخصا بدون مأوى على المستوى الوطني من خلال تحويلهم إلى مراكز الإيواء والبعض الآخر إلى المستشفيات لتلقي العلاج إلى جانب منحهم الأغطية والأفرشة والطعام.


للتذكير، فإن التقلبات الجوية التي تمس مختلف مناطق الوطن منذ 3 فيفري الجاري قد تسببت في وفاة 15 شخص حسب حصيلة قدمت من طرف المديرية العامة للحماية المدنية.


عودة الحياة إلى طبيعتها في عدد من مدن بولاية المدية


وبدأت أمس الحياة تعود تدريجيا إلى طبيعتها في المناطق الحضرية لولاية المدية بعد أربعة أيام من التقلبات المناخية التي شلت المنطقة وتسببت في ضغط كبير على بعض المواد الغذائية والطاقوية.


ومنذ الاثنين الماضي، تم خلق سلسلة تضامنية في عدد من مدن المنطقة التي تحاول مواجهة الوضعية المناخية الاستثنائية واستئناف الحياة العادية بعد الفوضىالملحوظة في الأيام الأولى للعاصفة التي ضربت الولاية، كما تجند المواطنون عقب النداءات التي وجهتها السلطات العمومية عبر أمواج إذاعة التيطري داعية إياهم للمساهمة في الجهود المبذولة في الميدان للاستئناف السريع للحياة العادية.


وتجاوز عدد المتطوعين التوقعات حيث لم يترددوا في مواجهة الصقيع والمشاركة في عمليات إزالة الثلوج التي بادرت بها مصالح البلدية وجمعيات الأحياء خصوصا في المدية والبرواقية وقصر البخاري وبني سليمان وتابلاط أين يتركز العدد الكبير لسكان الولاية.


وتقوم مجموعة من الشباب مزودين بالمجارف والمناكش لإزاحة الثلوج التي اكتسحت الطرقات ومداخل المحاور التجارية وأسواق الخضر والفواكه وذلك بهدف تسهيل تنقل المواطنين الذين يقصدون بكثرة هذه الأماكن للتزود بالمواد الضرورية، فيما تسلحت مجموعات أخرى من الشباب بالمكانس والمماشط أو بقطع من الخشب العادي لكنس الأرصفة من طبقات الجليد المتراكمة وجعلها اقل انزلاقا.


من جانب آخر تطوع عدد كبير من ملاك الجرارات من خلال وضع آلياتهم تحت تصرف الجماعات المحلية، حيث تقوم سلسلة من الجرارات بنقل قارورات غاز البوتان نحو القرى الثانوية المحصورة بالثلج، كما تعمل هذه الآليات على نقل المواطنين المحصورين منذ عدة أيام في منازلهم للسماح لهم بالتزود بالمواد الأساسية وذلك إلى جانب استعمالها في عمليات إزالة الثلوج في مختلف الأحياء المتواجدة في ضواحي المدينة.


أوضاع صعبة بالمناطق الريفية لولاية ميلة جراء الثلوج


 


تعيش المناطق الريفية الجبلية بشمال ولاية ميلة هذهالأيام بالخصوص " أوضاعا صعبة " جراء استمرار تساقط الثلوج التي عزلتها عن العالمالخارجي و ذلك منذ أربعة أيام ما أدى كذلك إلى ندرة شملت لحد الآن قارورات الغازو حليب الأكياس و الخبز.


وأوضح عبد الوهاب مرابط رئيس المجلس الشعبي لبلدية بوحاتم بأنكل الطرقات بهذه البلدية مغلقة جراء تراكم كميات هامة من الثلوج بلغت في بعض نقاطالبلدية سمك متر.


ولا تكفي الآلية الوحيدة التي تملكها البلدية وكذا تقديم بعض الخواص العونللمصالح العمومية بآلياتهم "من أجل مواجهة كل الأوضاع وفك العزلة عن المشاتي. وسجلرئيس المجلس الشعبي لهذه البلدية الواقعة بشمال غرب ميلة مقر الولاية" ندرة فيقارورات غاز البوتان و حليب الأكياس و الخبز " ما يسبب معاناة كثيرة للسكان هناك.


من جهتها سجلت مصالح المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بميلة أمس استمرار انقطاع حركة المرور عبر 8 طرقات وطنية و ولائية إلى جانب الطرقاتالجبلية حسب ما أفاد به الملازم الأول فاتح مرزوقي من سارية أمن الطرقات و الذيينصح بتفادي التنقلات غير الضرورية عبر المركبات في مناطق تراكم الثلوج.


وتقوم كل من السلطات المحلية و مصالح الأشغال العمومية بجهود حثيثة منأجل إعادة فتح الطرقات " لكن استمرار تساقط الثلوج بكثافة بعدد من المناطق الجبليةو الوسطى بالولاية يصعب المأمورية ’’ حسب ما أشار إليه مسؤول بلدي.


ويشتكي مواطنو هذه المشاتي و التجمعات السكنية على غرار بوحاتم و تسدانحدادة و ترعي باينان و الشيغارة فضلا عن العزلة التي فرضتها الأوضاع المناخيةمن ندرة غاز البوتان.


وقال أحد المواطنين أنه ’’ أثر لقارورة للغاز حتى بسعر يفوق 1.000 ’’.


وطمأن رشيد محند واعلي رئيس ديوان الوالي بوصول حصة قوامها 4.200قارورة غاز نهار أمس لمركز التعبئة بفرجيوة بغية توزيعها على المناطقو البلديات الريفية المجاورة .


ومن جهة أخرى وجهت 280 قارورة غاز صباح اليوم إلى بلدية الشيغارةحيث يسجل نقص فادح في هذه المادة.


ودعا من جهته لوهر قميني مدير الطاقة و المناجم إلى " تفهم المصاعبالتي تواجه توزيع قارورات الغاز بالولاية "في هذه الأوقات نتيجة تعثر حركة نقلالشاحنات جراء الثلوج مشيرا إلى أن التوزيع جاري حسب الإمكانيات المتوفرة نحو كلالمواقع بالولاية .


وتعاني تجمعات الولاية من جهة أخرى من مصاعب في توفير حليب الأكياس و الخبزجراء تدبدب مسجل في سلسلة التموين مثلما هو الشأن بأعالي مدينة ميلة حيث يلاحظنقص واضح في وفرة الحليب خلال اليومين الأخيرين .


وعلى صعيد آخر أشارت مصالح الأمن الوطني بميلة إلى تسجيل 4 حوادث مروريةبالولاية أنجر عنها 3 إصابات بجروح حسب ما أفاد المكلف بخلية الاتصال بالأمن الوطني.


زينـة.ب

تاريخ النشر الأربعاء 8 شباط (فبراير) 2012

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المفكر أحمد دلباني لـ"الجزائر الجديدة": الكتابة 

ثمة في الأفق الزماني القلق تيمة قارة في الفكر الغربي المعاصر، خاصة بعد العصر التأويلي الذي دشنه الفيلسوف 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس