النقابات تعتبره محاولة لاحتواء احتجاجها ضد قانون التقاعد: "لا ننتظر شيئا من لقاء وزارة العمل"

النقابات تعتبره محاولة لاحتواء احتجاجها ضد قانون التقاعد: "لا ننتظر شيئا من لقاء وزارة العمل"

النقابات تعتبره محاولة لاحتواء احتجاجها ضد قانون التقاعد
"لا ننتظر شيئا من لقاء وزارة العمل"
قالت النقابات المستقلة عن الدعوة التي وجهها لها الوزير محمد الغازي ، الذي سيشرف على يوم إعلامي يوم غد الإثنين بمقر وزارة العمل و التشغيل حول ملف التقاعد ، إنها لا تنتظر الجديد بخصوص تجسيد مطالبها المرفوعة إلى حكومة سلال و على رأسها إلغاء أو تجميد قانون التقاعد الجديد بعد المصادقة عليه ، و تخشى النقابات أن يكون اللقاء ذر رماد بالعيون ، بعدما أعلنت تمسكها بالإحتجاجات و الإعتصامات التي دعا اليها التكتل النقابي متسببة في إرباك الحكومة .
وقالت النقابات المستقلة إنها ستكون في الموعد و ستلبي دعوة الغازي بمقر وزارته ، لكنها لم تبدي تفاؤلا بما سيخلص اليه هذا اللقاء ، واعتبرت إنها لا تنتظر من اللقاء أن يثمر و يجسد مطالبها ، خصوصا و أنها دعيت إلى حضور يوم إعلامي تحت اشراف الوزير ، ما يعني أن اللقاء بمثابة فتح حوار شكلي بين الحكومة و التكتل النقابي .
و قال رئيس الاتحادية الوطنية لعمال التربية و التكوين " أينباف " في اتصال مع "الجزائر الجديدة" أن تمسك التكتل النقابي بحركاته الاحتجاجية المقررة في 24 و28 جانفي و مختلف الإعتصامات الولائية ، من الممكن أن يكون قد أحدث حالة من الارتباك و التردد و عدم الرضا لدى الحكومة ، فقررت فتح باب حوار شكلي مع النقابات المستقلة ، لكننا لا ننتظر الجديد ، خصوصا فيما تعلق بقانون التقاعد الجديد ، بعد المصادقة عليه بالبرلمان و دخوله حيز التنفيذ " ، و أضاف " إن لقائنا بالغازي محاولة من الحكومة لاحتواء الحركات الاحتجاجية المقررة بعدما لوحت النقابات بالتصعيد ، خصوصا و أننا على مشارف الانتخابات ، غير أننا متمسكون و مصرون على مواصلة التحرّك ضد قرارات حكومية لا تخدم الطبقة الشغيلة " . من جهته قال المكلف بالإعلام بالاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين "إينباف" مسعود عمراوي إن الحكومة مطالبة بفتح حوار جدّي مع النقابات المستقلة ، و لابد من اللقاء أن يطرح الإنشغالات الحقيقية التي رفعتها هاته الأخيرة ، معلنا تمسك الإتحاد بمطالبه المتعلقة أساسا بمراجعة قانون التقاعد ، و قانون العمل وحماية القدرة الشرائية للمواطن و اشراك الحكومة الشركاء الإجتماعيين في قراراتها ".
و يرى " المكلف بالإعلام لدى نقابة " سناباب " نبيل فريقنس ، إن لقاء الغازي بالشركاء الإجتماعيين لن يأتي بأي جديد " لأن الحكومة ماضية في تطبيق قرارات صندوق النقد الدولي الذي يملي على الحكومة الجزائرية قرارات امبريالية ضد الطبقة الشغيلة " . و تخشى النقابة الوطنية لعمال التربية " أسنتيو " أن يكون لقاء التكتل النقابي بالوزير الغازي محاولة من الحكومة للتشويش على قرار الخروج إلى الشارع ، و قال الأمين الوطني المكلف بالتنظيم على مستوى النقابة قويدر يحياوي أن " لقاء إعلامي لا ننتظر منه الجديد ، نتمنى أن لا يكون ذر رماد في العيون و تشويش على التكتل أكثر منه لتلبية مطالب الموظفين " .
مريم والي

تاريخ النشر السبت 14 كانون الثاني (يناير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المفكر أحمد دلباني لـ"الجزائر الجديدة": الكتابة 

ثمة في الأفق الزماني القلق تيمة قارة في الفكر الغربي المعاصر، خاصة بعد العصر التأويلي الذي دشنه الفيلسوف 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس