ريموند ماكسويل يهنئ الجزائر بنجاح الانتخابات التشريعية

ريموند ماكسويل يهنئ الجزائر بنجاح الانتخابات التشريعية


هنأ نائب كاتب الدولة الأمريكي المساعد لمنطقة المغرب العربي ريموند ماكسويل، الجزائر بنجاح الانتخابات التشريعية، معتبرا إياها الرائد الطبيعي بالمنطقة، مضيفا بقوله "أود أن أشاطر رأي هيلاري كلينتون لأهنئ الشعب الجزائري على الانتخابات التشريعية التي كللت بالنجاح ومكنته من التعبير عن رأيه".


وحول قراءته لنتائج هذه الانتخابات ومقارنتها بالانتخابات التي جرت بدول المنطقة سيما التي فازت فيها أحزاب بالأغلبية، اعتبر ريموند ماكسويل، أن المهم ليس في انتخاب أحزاب وإنما في حرية وعدل وشفافية المسار الانتخابي، مشيرا أن الأهم هوتمكن الشعب الجزائري من فرصة التعبير عن رأيه.


وأضاف في نفس السياق قائلا "كما سبق وأن صرحت به في العديد من المراتكاتبة الدولة الأمريكية للخارجية هيلاري كلينتون، فالولايات المتحدة مستعدةللعمل مع أي حكومة تحترم مبادئ الديمقراطية سواء تعلقت بالانتخابات أوبقيم التسامح واحترام الأقليات والمرأة والحقوق الأساسية لحرية التعبير.


وبخصوص زيادة نسبة تمثيل المرأة بالمجلس الشعبي الوطني حيث ستشغل 31بالمائة من عدد المقاعد أكد ماكسوال أن الولايات المتحدة تعرب عن ارتياحهالهذا التقدم الذي حققته الجزائر، قائلا في هذا الشأن "من الأهم ليس بالنسبة للجزائر فحسب بل لكامل المنطقة أن تلعب المرأة دورا أكثر فعالية في الحكومة والمجتمع المدني ولاحظنا أدلة على ذلك في عدد من الدول".


وعند تطرقه للعلاقات بين الجزائر والولايات المتحدة أكد أنها قوية أكثر من أي وقت مضى، مذكرا بمختلف الزيارات الرفيعة المستوى من بينها تلك التي قام بها في جانفي الفارط وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي وزيارة كاتبة الدولة الأمريكية للخارجية هيلاري كلينتون في فيفري الأخير.


ومن جهة أخرى قال ماكسويل أن الشركات الأمريكية بدأت ترى الفرص الاقتصادية المتوفرة في الجزائر وليس شركات البترول والغاز فحسب ولكن شركات التكنولوجيا العالية والصناعة الصيدلية أيضا، معتبرا أن الولايات المتحدة والجزائر ليديهما علاقة عسكرية قوية ومتزايدة ويمثلان شريكان في مكافحة الإرهاب منذ عدة سنوات.


واعتبر نفس المسؤول الأمريكي، أن الحكومة الجزائرية لعبت دورا أساسيافي المنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب الذي عقد مؤخرا اجتماعا له بالجزائر حولاختطاف الرهائن والمطالبة بالفدية وهوالمشكل الذي تتطابق رؤى بلدينا بخصوصه.


ويذكر أن الجزائر والولايات المتحدة ما انفكتا تنددان بدفع الفدية التي تعتبر مصدرا لتمويل الإرهاب، ملحا بقوله "إن الجزائر بحجمها الجغرافي وثرائها وسكانها المتعلمين تحتل الريادة بطبيعة الحال في المنطقة وفي أبعد من هذه المنطقة، مضيفا أن الولايات المتحدة تأمل في ان تواصل الجزائر لعب دورها الهام في البحث عن حل سياسي أمام الاضطرابات الحالية في المالي، كما أن الولايات المتحدة تعرب عن ارتياحها للجهود التي تبذلها الجزائر لمساعدة ليبيا وتونس سياسيا واقتصاديا ولمواصلة لعب دورها الكبير في جامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي.


 زينـة.ب

تاريخ النشر الجمعة 18 أيار (مايو) 2012

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المفكر أحمد دلباني لـ"الجزائر الجديدة": الكتابة 

ثمة في الأفق الزماني القلق تيمة قارة في الفكر الغربي المعاصر، خاصة بعد العصر التأويلي الذي دشنه الفيلسوف 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس