ممارسو الصحة يرفضون تعليمة تجميد منح المردودية

ممارسو الصحة يرفضون تعليمة تجميد منح المردودية

مرابط قال إنها ستخلف تشنجات داخل المؤسسات الاستشفائية
ممارسو الصحة يرفضون تعليمة تجميد منح المردودية

مست إجراءات التقشف وترشيد النفقات التي انتهجتها الحكومة على مستوى العديد من قطاعات الوظيف العمومي ، قطاع الصحة ، وذلك بصرف منحتي المردودية والمسؤولية على مستحقيها فقط من دون غيرهم، وتصرف هذه المنح على حسب التقييم والتنقيط لكل موظف وعلى حسب المردودية التي قدمها كل شهر حسب تعليمة وزير الصحة واصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف التي وجهها إلى مديري الصحة عبر ال 48 ولاية، كما تم اقتطاع منحة المسؤولية من رواتب المسؤولين مثلهم مثل القطاعات الاخرى .
وفي هذا السياق، اعتبر رئيس نقابة ممارسو الصحة العمومية الياس مرابط ، في اتصال مع " الجزائر الجديدة " تعليمة وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف فيما يخص ، صرف منحتي المردودية والمسؤولية على مستحقيها فقط ، "ليس لها أي معنى ، وستخلف تشنجات داخل المؤسسات الصحية، حيث ستتسبب في حرمان الالاف من موظفي القطاع الاستفادة من هذه المنح ،معلنا رفض نقابتهم هذه التعليمة " وأضاف مرابط أن" الوزارة لم تستشرهم كشريك اجتماعي في اتخاذ هذا القرار الذي يدخل في إطار سياسة التقشف التي تنتهجها الحكومة لتخفيض من نسبة الكلفة المالية للأجور على مستوى قطاعات الوظيف العمومي" .
وفي موضوع أخر، ثمن الياس مرابط تأجيل البرلمان مؤخرا عرض مشروع قانون الصحة ،معتبرا الظروف كانت غير ملائمة في ظل الفضائح الأخيرة التي مست قطاع الصحة من قضية المكمل الغذائي "رحمة ربي " لمخترعه زعبيط إلى قضية اللقاحات الفاسدة، التي تسببت في وفيات لدى الرضع وكانت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، قد فتحت تحقيقا حول القضية ، والتي قال مرابط بشأنها " أننا لازلنا ننتظر نتائج التحقيق التي لم تظهر لغاية اليوم ، وهي قضية جد حساسا باعتبارها تمس جميع فئات المجتمع " ، موضحا أن مشروع قانون الصحة يتطلب الوقت الملائم لمناقشته لكي لا يلقى مصير قانون التقاعد الذي مرر مرور الكرام ولم يتم مناقشته واثرائه" حسب مرابط .
ش. مزياني

تاريخ النشر الأربعاء 28 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المفكر أحمد دلباني لـ"الجزائر الجديدة": الكتابة 

ثمة في الأفق الزماني القلق تيمة قارة في الفكر الغربي المعاصر، خاصة بعد العصر التأويلي الذي دشنه الفيلسوف 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس