مساهل يستقبل وفدا من قيادة "البنيان المرصوص" الليبية

مساهل يستقبل وفدا من قيادة "البنيان المرصوص" الليبية

جدد موقف الجزائر من أجل حل سياسي في هذا البلد
مساهل يستقبل وفدا من قيادة "البنيان المرصوص" الليبية

جدد وزير الشؤون المغاربية و الإتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية, عبد القادر مساهل, أمس بالجزائر العاصمة, التأكيد
على "موقف الجزائر الثابت" من أجل حل سياسي للأزمة الليبية دون أي تدخل خارجي, كما جاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية.
و أوضح نفس البيان أنه عقب إستقبال مساهل لوفد ليبي متكون أساسا من ضباط بقيادة الجنرال محمد الغسري, يمثلون قيادة عملية "البنيان المرصوص", أكد الوزير على "موقف الجزائر الثابت" من اجل حل سياسي للأزمة الليبية, مذكرا أيضا ب"جهود الجزائر المتواصلة (في هذا الشأن) بعيدا عن كل تدخل خارجي في هذا البلد الشقيق والجار".
و أضاف البيان ان السيد مساهل حيا "الانجازات العسكرية الليبية المحققة في إطار مكافحة الارهاب في مدينتي سرت وبنغازي وكذا في العديد من المدن الليبية الأخرى".
ومن جهته نوه الوفد الليبي ب"الدور الفعال والثابت" الذي تلعبه الجزائر لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية, في إطار الاتفاق الليبي الموقع في 17 ديسمبر 2015 برعاية الأمم المتحدة.
كما اغتنم الوفد الليبي زيارته للجزائر لتقديم "عرض شامل" للعمليات العسكرية في البلاد (ليبيا) لا سيما لتحرير مدينة سيرت من التنظيمات الارهابية.
ويأتي اللقاء, يضيف البيان, في إطار السبل والوسائل الرامية لتعزيز الحوار الليبي الشامل في إطار ديناميكية إيجاد حل سياسي توافقي والمصالحة الوطنية الليبية.
للإشارة تندرج زيارة الوفد الليبي, في إطار المشاورات حول آخر تطورات الوضع في ليبيا لا سيما على الصعيدين السياسي والأمني. كما تأتي في سياق مختلف اللقاءات التي تحتضنها الجزائر لمسؤولين سياسيين وبرلمانيين وممثلين آخرين ليبيين, وذلك على ضوء الجهود التي تقوم بها الجزائر على نهج الحوار بين الليبيين.
محمد.ل

تاريخ النشر الأحد 5 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس