حديقة واد لسمار مقصد للعائلات و متنفس للأطفال

حديقة واد لسمار مقصد للعائلات و متنفس للأطفال

بعد إعادة تهيئتها
حديقة واد السمار مقصد للعائلات و متنفس للأطفال

قامت مصالح بلدية واد السمار بالجزائر العاصمة ، بإعادة تهيئة غابة البلدية و التي تتربع على مساحة 7 هكتارات ، لتصبح بذالك مقصد للعائلات و متنفس إضافي لصالح الأطفال .

قامت مصالح بلدية واد السمار بالجزائر العاصمة ، بإعادة تهيئة غابة البلدية و التي تتربع على مساحة 7 هكتارات ، لتصبح بذالك مقصد للعائلات و متنفس إضافي لصالح الأطفال .
فمن يقصد بلدية واد السمار من جهة الطريق القروي الرابط بين باب الزار تلفت نظره غابة مكان الجميل التي تتربع على مساحة شاسعة جدا، غابة سميت "عيسى خالدي "عرفت عملية تهيئة واسعة ، أين خصص لها مايقارب 8 مليار سنتم ، و في هذا الصدد يقول المسؤول الأول عن المجلس الشعبي البلدي لبلدية وادى السمار"سعد بوغرارة " في تصريح ل"الجزائر الجديدة " بعد عملية التهيئة التى عرفتها الحديقة خصصنا مساحات واسعة للأطفال ، ناهيك عن مساحات خضراء و فضاءات مخصصة للعائلات ، ملاعب جوارية ناهيك عن إعادة تهيئة المسالك الداخلية من أجل تسهيل تنقل الأشخاص "

و قصد الحفاظ عن الطابع البيئي ، قامت مصالح البلدية بغرس الأشجار و بناء الجدار الخارجي لها ، و في هذا السياق يضف المسؤول الأول عن المجلس الشعبي البلدي لبلدية وادى سمار أنه "تم تخصيص مبالغ مالية جدا هام ما يقارب 76 مليون دج، من أجل إعادة بناء الجدار الخارجي للبلدية ناهيك عن إعادة تشغيل النافورات التي كانت معطلة في المرحلة السابقة ، ناهيك عن فتح ملاعب جوارية جديدة ،و 3 ملاعب خاصة للكرة الحديدية "

العائلات تستحسن إعادة فتح الغابة

من جانبها العائلات القاطنة في بلدية واد السمار إستحسنت كثيرا عملية إعادة تهيئة و فتح الفضاء، أين سمحت للعائلات القاطنة في بلدية واد السمار ، و حتى البلديات المجاورة لها من قضاء أوقات للمتعة ، خاصة في أوقات عطلة الأطفال،و في هذا الصدد يقول احد الزوار في تصريح ل"الجزائر الجديدة " أنه "مقارنة للحالة الماضية التي كانت عليها غابة البلدية ، حاليا أضحت أفضل و أجمل خاصة أنظف ،و هو ما يشجع العائلات من أجل قصدها ، ونطالب من كل قاصدي الحديقة و زوار الغابة بضرورة الحفاظ على جمال و نظافة هذه الأخيرة "
غابة المنظر الجميل ببلدية وادي السمار مكسب للبلدية و سبب في فتح أبواب الشغل لأزيد من 40 شاب كان عاطل عن العمل خاصة في الصيانة و الامن ناهيك عن أنها متنفس و منبع للهواء النقي .

راضية زورداني

تاريخ النشر الأربعاء 15 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس