الفنانة الحرفية مريم أوشيش: "معروضاتنا تجمع بين الأصالة والمعاصرة"

الفنانة الحرفية مريم أوشيش: "معروضاتنا تجمع بين الأصالة والمعاصرة"

وصفت الحرفية مريم أوشيش القادمة من ولاية البليدة في لقاء جمعها ب "الجزائر الجديدة" الحرفة التقليدية التي تشغلها ب "المتميزة" ومختلفة عن الحرف الأخرى، حيث أنها تجمع بين الأصالة والمعاصرة بعد وصولها لجيلها الرابع. وأوضحت مريم أوشيش التي تعرض منتجات ورشة العائلة بالمركز الثقافي مصطفى كاتب، أن الحرفة التي تجود بها أناملها تعتمد أساسا على "الروتان" التي تشبه النخلة و"اللّوزييه- الشجرة الباكية" وهما نوعان من الشجر ينموان في وديان إسبانيا والفيتنام، فأما الروتان فهو مخصص لصنع أثاث غرف المعيشة كطقم الطاولات والكراسي، واللّوزييه مخصص لصنع السلال المختلفة كتلك الخاصة بالمطبخ سواء من أجل الخبز أو الفاكهة وأخرى خاصة بالرحلات وتزينها ب "الحبيلة" التي تشبه الحلفاء، وحتى الثريا تصنع باللّوزييه، تشير مريم بيدها إلى ثريا كانت معلقة.
وأضافت مريم، أن ورشة أجدادها قد أعادت فتح أبوابها منذ أربع سنوات وذلك بعد غياب خمسة عشر سنة بسبب نقص المادة الأولية وكذا نقص الطلب على هذا النوع من الحرف التقليدية من قبل العائلات الجزائرية.
وتابعت حديثها في السياق ذاته، أن عائلتها هي من تستورد المادة الأولية المتمثلة في الشجرتان المائيتان، غير أنها لا تتحصل سوى على كمية قليلة لذلك لابد من البحث في كل مرة عن البلدان التي يمكن أن تنمو مثل هذه الشجرتان في ضفاف وديانها.
وقالت الحرفية ذاتها، أن هذه الحرفة ليست بالجديدة فقد تواجدت منذ القديم عند العائلات الجزائرية، غير أنهم أهملوها واستبدلوها بأخرى عصرية.
وضمن الحديث عن العصرنة، أكدت مريم أن التصميم الأساسي الذي يحضره عمها وتتشارك العائلة في الانتهاء بالتصميم النهائي، يكون عصريا من أجل مواكبة الأثاث الحديث وحتى يجلب الزبائن، لذلك فهو يجمع بين الأصالة والمعاصرة فالمادة تستعمل منذ القديم والتصميم يتماشى مع متطلبات الحداثة.
وفي حديثها عن بعض التقنيات الأساسية، قالت مريم أن المنتجات المستخدمة بهذان النوعان من الأشجار قد تُترك بلونها الأصلي الذي يميل إلى صفرة السنابل، كما يمكن أن تُطلى باللون الذي يريده الزبون، ولكن الطلاء لا يجب أن يكون في فصل الشتاء لأنه يزول لذلك يكون أفضل في فصل الصيف.
وعن المعارض، أشارت مريم إلى معارض بالجزائر العاصمة، لكن الإقبال فقد عرفت معناه الحقيقي حينما عرضت مجموعة من منتوجاتها في إسبانيا حيث وصفته ب "الهائل" ويعرف المادة الأساسية جيدا.
وأكدت مريم، أن ما تنتجه هي وعائلتها ماهو إلا رسالة لإظهار الإمكانيات والإبداعات التي يملكها الجزائريون رغم النقائص التي تعرقل العمل الحرفي خاصة وأن الحرفة التي ورثتها عن أجدادها تعاني من نقص الإقبال كما أن البيع يكون ضعيفا في الأيام العادية وفي المعارض أيضا، حيث يحتجّ الزبائن على سعر أريكة أو صالون أو غيرها، مضيفة أنهم لا يعون أن المادة الأساسية مستوردة وبطبيعة الحال تكون مكلفة، ولكن لو فكروا قليلا لوجدوا أن شراء الأثاث المصنوع ب "الروتان" سيكون مفيدا خاصة وأنه لن يتلف ولو وُضع في بركة ماء لأنه أساسا ينمو في مياه الوديان.
يذكر أن معرض الحرف التقليدية الذي يحتضنه المركز الثقافي منذ الأربعاء المنصرم والذي تعرض فيه مختلف الحرف التقليدية سيوصد أبوابه اليوم.
زينـة بن سعيد

تاريخ النشر الأربعاء 26 شباط (فبراير) 2014

صالة العرض

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس