جمال بن صابر: "على مهرجان الهواة أن يكون على قدر مستوى 46 سنة من الوجود"

جمال بن صابر: "على مهرجان الهواة أن يكون على قدر مستوى 46 سنة من الوجود"

من مستغانم: زينـة بن سعيد

أكد الفنان المسرحي والمحافظ السابق لمهرجان مسرح الهواة، جمال بن صابر، أن المهرجان ليس في مستواه العالي هذه السنة، في حين كان يجب أن يكون محتواه في تطور دائم ، فهو لا يعكس 46 سنة من النشاط المسرحي المضطرد. وشرح جمال بن صابر، بأن الارتقاء بالمحتوى يشمل نواحي التنظيم والفن المقدم، وكذا الفرق القادمة من كل مكان لتقديم عروضها، وكذلك الإيواء، وحتى النشاط المتعلق بالمهرجان.
وقال بن صابر لـ"الجزائر الجديدة"، أن سبب هذا التدهور قد يعود إلى أن الأمور تسير من جهات معينة، أو أنهم يسيرونه مثلما يعرفون هم، مصرا على ضرورة تسيير المهرجان وفقا لمحتواه الحقيقي، فبعد 46 سنة من العمل والنشاط لابد من أن تفوق نسبته 60 بالمائة.
وتساءل المحافظ السابق للمهرجان، عن عدم قدوم اغلب الفنانين البارزين، مضيفا أنه من الضروري حضور كل من فنانين المسرح والتلفزيون وكذا السينما، واصفا في السياق ذاته الوسائل التقنية بـ " الضعيفة "، فهذه الأخيرة لم تخدم أبدا المسرح بل أنها ضده وتحطمه بهذا الشكل.
وتابع بن صابر بقوله، أن الأوضاع المسرحية في المهرجان قد تراجعت منذ السنتين الأخيرتين، مشيرا إلى أن المشروع المتمثل في "مدينة المهرجان"، قد تم نسيانه، وكذلك "الكاكي الذهبي"، كما تم نسيان التربصات الوطنية، مؤكدا أنه كان يقوم بهذه التربصات بسعيدة، تلمسان، الجزائر العاصمة، وأيضا الأغواط.
وعن سؤال "الجزائر الجديدة"، المتعلق بالأزمة التي لا تزال عالقة بالمسرح الجزائري سواء من ناحية الأداء أو من ناحية النص، وكذا عدم تحبيب المسرح منذ الصغر، أجاب محافظ المهرجان السابق، بأن مستغانم سباقة في هذا الأمر حيث أن بعض الأساتذة يقومون بتدريس المسرح كمادة في المدرسة، وكانت هناك توصيات وتعليمات.
وواصل بن صابر، بقوله "النصوص موجودة وقد تلقينا الكثير منها فبعد "الكاكي الذهبي" كانت تصلنا الكثير منها حتى وصلت 73 نصا، وإن كان المستوى متفاوتا إلا أنه يمكننا فرزها وانتقاء أفضلها، مؤكدا على ضرورة خلق فضاءات للمنافسة ، مضيفا أنه خلال تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية قد تم فيها تقديم الكثير من النصوص الجيدة إلا أنها لم يتم تعميمها على كامل المسارح .
وأضاف بن صابر، أننا لازلنا نعيش والماضي معنا، ولا أحد يقر بأننا في الألفية الثالثة.

من مستغانم: زينـة بن سعيد

تاريخ النشر الاثنين 26 آب (أغسطس) 2013

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس