صادرة عن منشورات الاختلاف الجزائرية .. مجلة دبي الثقافية تنشر رواية "غرفة أبي" لعبده وازن في عددها الأخير

صادرة عن منشورات الاختلاف الجزائرية .. مجلة دبي الثقافية تنشر رواية "غرفة أبي" لعبده وازن في عددها الأخير

نشرت مجلة دبي الثقافية في عددها الأخير رواية "غرفة أبي" للأديب عبده وازن الصادرة عن منشورات الاختلاف بالجزائر والضفاف بلبنان.
ويخوض وازن التجربة ذاتها في السرد التي بدأها برواية "قلب مفتوح"، غير أنها تختلف عن مؤلفه "غرفة أبي" التي تميزت بجمعها بين الفن الروائي والسيرة الذاتية من خلال السرد المتتابع، والمتدرج زمنيا.
وحاول الكاتب أن يعرض سيرته الذاتية في سياق سردي وروائي يتحول فيه إلى راوٍ يتخطى مهمة كتابة الوقائع الحياتية التي عاشها بشكل متقاطع مع سيرة أبيه، الذي يكاد يجهله ويسعى إلى التعرف إليه، ورسم صورة له من خلال ذكريات الآخرين عنه، وحكاياتهم ومنهم الأم، والأصدقاء، الذين ما زالوا على قيد الحياة، ثم عبر الآثار الصغيرة التي تحكي عنه، ولا سيما منها الصور بالأسود والأبيض التي تشير إلى نواح كثيرة من حياته وأخباره والأمكنة التي عرفها، وسيرة الأب هنا لا بد لها أيضاً من أن تتقاطع مع سيرة بيروت نفسها التي عاشت الحرب عام 1958 وشهدت الكثير من الأزمات، والتحولات حتى الحرب الأهلية التي دارت عام 1975 إلى عام 1990، وما تلاها.
ويسترجع الراوي هذا الماضي ويمعن في رثائه ومديحه، إلا أن المفارقة تتبدى في كون الابن أصبح أكبر من أبيه الذي رحل في عز شبابه، إنه الآن الابن الذي يبحث عن أب بات أصغر منه عمرا.
وترسيخا لهذا النوع من سرد السير الذاتية يعتمد الكاتب تقنيات عدة مثل مخاطبة الأب عبر رسالة يكتبها إليه والمونولوغ، والتقطيع المشهدي، والسرد داخل السرد، والتأمل، واعتماد الذاتية المتعددة المرجعيات، حيث يبحث الراوي عن صورة الأب، كما تجلت في كتب روائية وسردية عربية وعالمية.
ويقول الكاتب وازن عن هذا الأسلوب الروائي الذي اختاره "هذا النوع يتيح لي أن أستوحي سيرتي الذاتية أو عالم الذات بمشاعرها، وأحاسيسها وهواجسها، وأن أسبكها في سياق روائي حر ذي بعد حي واقعي وخيالي، وهنا أستطيع أن أوظف خبرتي الشعرية، ولا سيما عبر اللغة والاسلوب اللذين أمنحهما اهتماما كبيرا".
في السرد نزوع تحليلي ورغبة عارمة في التأمل ومطارحة القضايا وتقليبها علي أكثر من وجه، فتبدو الحقيقة سرابا, ويبدو الحلم أملا وحيدا أمام راو قرر معابثة العالم قبل أن يدين قبحه ويفضحه، وفي طرحه لفكرة الأب يحيلنا الكاتب دوما إلي نصوص من التراث الفكري والأدبي العالمي فيعرج بنا علي هاملت شكسبير, ويشير إلي كافكا، وسارتر، وأنطونان أرتو، ودوستويفسكي، ونيتشه، وغيرهم، وتبدو العلاقة بالتراث الإنساني محمولة علي الفتنة أحيانا، والصدمة أحيانا أخري, والمراجعة النقدية في كل الأحايين، ولكن لم تهزني رواية عن الأب مثلما هزتني رواية الكاتب الفرنسي جورج باتاي وعنوانها "أمي".
وهو الشاعر الذي اختار الفن الروائي، قال عن ذلك "لم أتخل أبدا عن الشعر، ولدي ديوان جاهز الآن الشعر هو الروح فهل يمكن التخلي عنها؟"، وأضاف "مهما قيل عن سيطرة زمن الرواية وانحسار زمن الشعر، فإن الشعر يظل في المقدمة بالنسبة إلي على الأقل".
وعبده وازن، شاعر ومترجم وناقد، بدأ مشواره مع الكتابة الإبداعية بكتاب "الغابة المقفلة"، وصدر في عام 1982، ومن أبرز أعماله "حديقة الحواس"، و"حياة معطلة"، و"قلب مفتوح"، و"سراج الفتنة"، و"نار العودة".
زينـة.ب

تاريخ النشر السبت 8 آذار (مارس) 2014

صالة العرض

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس