صبحي أحمد شاوش لـ "الجزائر الجديدة": "الحب هو من يصنع الإبداعات الفنية، وكل لوحة قطعة من روحي"

صبحي أحمد شاوش لـ "الجزائر الجديدة": "الحب هو من يصنع الإبداعات الفنية، وكل لوحة قطعة من روحي"

*- لوحاتي بألوانها الزاهية تعكس جزء من شخصيتي المتفائلة
*- الفنان هو من يشّق طريقه ويسطّر مستقبله

عبّر الفنان التشكيلي صبحي أحمد شاوش، عن مكنونات و خلجات وجدانه من خلال لوحات فنية تنبض بالحياة، حيث قال في لقاء جمعه ب "الجزائر الجديدة"، بأنه يعتبر كل عمل فني قطعة منه لأن الحب هو أساس الإبداعات الفنية، والفنان هو من يصنع طريقه. لوحات فنية تترجم مستوى مصممها ، أبدعتها ريشة الهائم بحبّها بألوانها الزاهية، الحيّة والمعاصرة، معروضة برواق "عائشة حداد"، حيث أكد الفنان التشكيلي أحمد شاوش أن استعماله للألوان الحارة المبهجة يعبّر عن جزء من شخصيته المتفائلة دائما وتعكسها ابتسامة الفنان التي لم تفارق محيّاه طيلة لقائنا به.
زينـة بن سعيد

وقال خريج مدرسة الفنون المطبعية، أنه يميل أيضا إلى الديكور الداخلي الذي يحاول أن يضع بعضا من لمساته منه في عدد من لوحاته، مشيرا أن ما يقوم به مختلف نوعا ما عما يبدعه خريجو الفنون الجميلة.
وتحدّث شاوش عن لوحاته، بقوله أن كل واحدة منها قطعة منه يرسمها بكثير من الحب الذي يعتبره شرطا أساسيا لترجمة أحاسيس ومشاعر الفنان، لهذا بيعها يكون صعبا عليه، إلاّ أنه لابد من ذلك لكي تصل لوحاته إلى العالمية، مضيفا أنه يميل إلى المدرسة التجريدية وهي التي تحقق تلك العلاقة المترابطة بين اللوحة والفنان.
وتابع الفنان التشكيلي، أن مسيرة عشر سنوات مع هذا الفن جعلته يعيش سعيدا وهو يطلق ريشته لتخلص في الأخير إلى إبداع فنيّ يعبّر عن قيم إنسانية وتعالج مواضيع مختلفة.
وأثناء تجوالنا بين لوحات أحمد شاوش، شرح هذا الأخير بعضا من مفاهيم تحملها لوحاته، فأشار إلى لوحة تحمل ثلاثة رموز أمازيغية اثنان منها متشابهان يتوسطهما الرمز الثالث الذي يختلف عنهما حجما ونوعا، وقال أن اللوحة تشير إلى رجل وامرأتان ،قد تكونان، أم وأخت، زوجة وبنت، أو زوجتان، مؤكدا أن الهدف منها هو إبراز دور المرأة في حياة الرجل وفي دعمه المتواصل ،مهما كانت صلة قرابتهما به.
وواصل شاوش حديثه، بأنه يطمح في مشروع يجعل هذه الرموز الأمازيغية متحركة لتعرض في الأروقة الفنية فعدا أنها تعرض في لوحات، يمكن أن تعرض أيضا في الشاشات، مضيفا أن هذه الإضافة للفن التشكيلي تجعله يصل للعالمية ويواكب العصر.
وفي إجابة منه عن سؤال حول الفنانين الذين تأثّر بهم، قال أحمد شاوش أنه لم يتأثّر بشخص معيّن غير أنه يعجب باللوحات التي يشعر بالانسجام معها، مشيرا مرة أخرى إلى ضرورة حب هذا الفن لكي ننتهي في النهاية إلى عمل فنيّ متكامل.
وأضاف المتخصّص في الديكور الداخلي، أن لوحاته مستوحاة من خياله الخاص لكنّه لا يمانع في الاستلهام من لوحات أخرى كأن يُعجب بفكرة معينة أو تقنية معينة، مؤكدا أنه لا يمكنه نسخ لوحة مائة بالمائة.
وعن مجموعته المعروضة برواق "عائشة حداد"، قال الفنان التشكيلي أنه يعرضها للمرة الثانية بعد أن احتضنها المركز الثقافي الايطالي سبتمبر المنصرم، مضيفا أن الإيطاليين هم من اشتروا لوحاته، مثمنا الإقبال الذي شهده الرواق وكذا إقبال وسائل الإعلام المختلفة عليه، في حين قبلا لم يكن الفنان التشكيلي يظهر فيها.
الفنان التشكيلي صبحي أحمد شاوش، خريج مدرسة الفنون المطبعية، متكوّن فنّيّا في مؤسسة "فنون وثقافة" ومتحصّل على شهادة في الديكور الداخلي، ومحاسب حاليا، شارك في معارض مختلفة، حيث عرض لوحاته بالمركز الثقافي الايطالي سبتمبر المنصرم.
ويستمر معرض الفنان التشكيلي صبحي أحمد شاوش إلى غاية العاشر من الشهر الجاري برواق الفنون "عائشة حداد".
زينـة بن سعيد

تاريخ النشر الأحد 9 شباط (فبراير) 2014

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس