المختصة النفسانية أمينة بلحريزي تعرض مشروعها " وصال "

المختصة النفسانية أمينة بلحريزي تعرض مشروعها " وصال "

نزلت المختصة النفسانية أمينة بلحريزي ضيفا على مكتبة الشباب بديدوش مراد التابعة لمؤسسة فنون وثقافة، بدعوة من الكاتبة والشاعرة فوزية لرادي ، من أجل عرض مشروعها الموسوم" وصال "، و الحديث عن موضوع " ثقافة التعامل مع الأطفال فن واتصال "، فعن مشروعها الواعد وصال، قالت بلحريزي أنها تعمل بالاشتراك مع مؤسسة فنون وثقافة التي وضعت فظاءاتها في متناولها خدمة للصالح العام، والهدف المأمول من وصال هو الاتصال والتواصل، والمبتغى هو تحسين العلاقات داخل الأسرة ذاتها في البداية بالنظر- مثلما قالت - بأن الأسرة هي بمثابة مؤسسة، وربط العلائق بين عناصر هذه الأسرة التي يكوّنونها ،وتشجيع التواصل الذي أكدت محدثتنا بشأنه أنه لا يكون بمجرّد الكلام ، وإنما يتم من خلال تنظيم أيام تحسيسية يتم التطرق فيها إلى الواقع المعاش، ومشاكل العائلات، وما يعانيه التواصل من تقطع في داخلها، ولهذه الغاية قامت صاحبة المشروع بفتح مكتب للاستشارة والدعم النفسي ، فكما أن هناك دعم لغوي وتعليمي لمن يريدون تطوير مستواهم المعرفي، فلابد من دعم نفسي لمن يريدون الارتقاء بمستوياتهم النفسية، هذه الطاقات التي هي ليس لها حدود،قدرات الاتصال والتواصل وتسيير القلق، ولهذه الغاية قسم المشروع إلى برنامج خاص بالأسرة، يشمل الأولياء والأطفال من خلال تنظيم أيام تحسيسية حول أهمية الاتصال والتواصل داخل الأسرة، والمشاكل العديدة التي تتخبط فيها هذه الأخيرة بسبب غياب التفاهم، أما الجانب الثاني من المشروع فيشمل الورشات التي تقام مع الأولياء فيما بينهم، وورشة أخرى موازية تشمل الأطفال والأولياء، هاته الورشات التي سيتم تنظيمها في فضاءات مؤسسة فنون وثقافة، لكن بلحريزي اقترحت أن تشمل الفضاءات والأماكن المفتوحة مثل الحدائق " حديقة التجارب "،لأن المطلوب هو الاتصال مع الأولياء والأطفال في هذه الأماكن، وإلا فستصبح مجرّد ثرثرة لا طائل من ورائها، ويشارك المختصة النفسانية في مشروعها أخصائية في علم النفس العيادي وردة بوقاسي ، التي تحضر حاليا لشهادة ماجستير في علم نفس الصحة، بالإضافة إلى متربصة في علم النفس في سنتها الثالثة،هناء شاقتني، التي أعجبت بالبرنامج فانضمت إليه، ومنذ بداية المشروع في 2011 ترى بلحريزي أنه خطا خطوات جديرة بالتنويه، وقد اتصلت بالمؤسسات وعرضت مشروعها ، كما لاقت التشجيع من قبل كل من فوزية لرادي التي وعدت أن تكون فضاءات فنون وثقافة في خدمة الصالح العام ، كما تلقت التشجيع من الصحفي رياض وتار الذي شد من عزيمتها .
أما عن موضوع مداخلتها الموسوم " ثقافة التعامل مع الأطفال فن واتصال " ، قالت بلحريزي أن التعامل مع الطفل هو ثقافة تكتسب، والحديث معه، لابد أن ينتهج فيه الطريق الأجمل ولابد أن تنتقى الكلمات الدالة والمعبّرة والمحببة لدى الطفل مع مراعاة الجمال اللفظي حتى تتحقق الفائدة، تماما مثلما تحضر المرأة أكلاتها فتسعى لتجميلها وتزويقها ما شاءت قبل أن تقدمها لضيوفها، ومثلما يُجمل النجار صنائعه ويقدمها في أحلى وأجمل حال ، أما الاتصال فيراعى فيه الاعتناء بتقنيات الاتصال اللفظي وغير اللفظي الإيمائي .
عدة خليل

تاريخ النشر الخميس 10 كانون الثاني (يناير) 2013

النسخة المصورة

إعلان

الجزائر- من انتصر.. الشعب أم الرئيس ؟

الجزائر – TSA عربي: عقب 3 أسابيع من الحراك الشعبي الرافض لترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة، مزيد من التفاصيل 

ناتاشا تكشف للفن تفاصيل إعتراض الأمن العام على 

تواصل موقعنا مع الفنانة اللبنانية ناتاشا للوقوف على تفاصيل إعتراض الأمن العام اللبناني ، مزيد من التفاصيل 

موري حاتم من كندا للفن:انتقلت إلى مرحلة المواجهة رغم 

حقق الفنان اللبناني موري حاتم نجاحاً كبيراً بانتقاله إلى مرحلة المواجهة في برنامج la voix،مزيد من التفاصيل 

الاحتجاجات الجزائرية 2019

احتجاجات الجزائر 2019 هي احتجاجات شعبية واسعة اندلعت في 22 شباط/فبراير 2019، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس