أستاذ يفجر فضيحة فساد بعيادة شيالي في سيدي بلعباس

أستاذ يفجر فضيحة فساد بعيادة شيالي في سيدي بلعباس

فجر أستاذ من بلدية بن باديس غرب ولاية سيدي بلعباس، فضيحة من العيار الثقيل بعد كشفه للتحايل الذي تقوم به عيادة شيالي بالولاية اتجاه موظفي سلك التعليم، مبرزا في هذا السياق أنه وبتاريخ 26 جوان 2013 عندما تقدم أحد رجال التعليم إلى العيادة المذكورة بغية إجراء عملية جراحية بسيطة لابنه تتعلق "بشحيمات الأنف" وذلك بعد اتفاقه مع الطبيب غربي ببلعباس على إجراء العملية بمبلغ 10 آلاف دج كاملة التكاليف بعيادة شيالي.
وعندما تقدم الأستاذ إلى إدارة العيادة لدفع مبلغ 40 من المائة من المبلغ المستحق،حسب الاتفاقية المبرمة بين العيادة ولجنة الخدمات الاجتماعية بسيدي بلعباس، 60 من المائة تدفعها اللجنة و40 من المائة يدفعها الموظف، تفاجأ الأستاذ بتغيير مبلغ العملية من 10 آلاف دج إلى 27 ألف دج، وعندما احتج هذا الأخير على إدارة العيادة بدأ التلاعب بينها وبين الطبيب الجراح "أ. غ"، وبعدها استفسر الأستاذ لدى إدارة الخدمات والتي اندهشت بدورها لهذا التلاعب وكلفت أحد مسؤولي الصحة قصد الاستفسار عن القضية، لكن وبعد أن استنفذت العيادة جميع طرق التحايل قامت بتخفيض المبلغ إلى 20 ألف دج أي ما يعادل تخفيضا ب07 آلاف دج مرة واحدة من دون مبرر ما يثبت حسب الرسالة الموقعة من طرف المعني التلاعب والتحايل على أموال الخدمات الاجتماعية لموظفي سلك التعليم، والملاحظ حسبه أن العيادة بررت هذه الزيادة ب 17 من المائة الخاصة "بالتي في يا" والتي لا تتجاوز 1700 دج من مستحقات العملية والمقدرة ب10 آلاف دج هذه الأخيرة من المفروض أن تحتسب مرة واحدة عند تحرير الفاتورة من لدن العيادة الطبية لكن هذه الأخيرة تقتصها مرتين من الموظف والخدمات خارقة بذلك القانون،مع الإشارة إلى أنها بعد ذلك فرضت على الأستاذ مبلغ 08 آلاف دج زائد 1200 دج فرضتها على الخدمات،في حين أن تكاليف العملية لا تتجاوز 10 آلاف دج للمواطن العادي مما يدل حسب الضحية على تحايل هذه المؤسسة الصحية ضد عمال التربية وقال ذات المتحدث انه شاهد بأعينه ثلاثة أطفال أجرو نفس العملية بمبلغ 10 آلاف دج وفي نفس اليوم ما يطرح أكثر من سؤال عن حجم الاموال التي تبتزها العيادة من الخدمات بهذه الطرق الملتوية وغير القانونية فبدل أن يستفيد عمال قطاع التربية من التخفيضات المقدمة من قبل الخدمات للتخفيف من معاناتهم أصبحت تذهب إلى جيوب المتحايلين على القانون فعملية جراحية بسيطة تقدر ب10 آلاف دج تقفز إلى 27 ألف دج لدى عيادة شيالي فكيف لعمليات أخرى تفوق 10 ملايين وتحتسب بالأضعاف. ص.عبدو

تاريخ النشر الثلاثاء 9 تموز (يوليو) 2013

النسخة المصورة

إعلان

علي كافي (من 7 أكتوبر 1928 إلى 16 أبريل 2013) 

ولد في 7 أكتوبر 1928 بالحروش في ولاية سكيكدة. من عائلة ريفية تنتمي إلى الزاوية الرحمانية،مزيد من التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس