التكتل الأخضر يحمل السلطة مسؤولية الفساد في الطريق السيار

التكتل الأخضر يحمل السلطة مسؤولية الفساد في الطريق السيار

التمس النائب عن تكتل الجزائر الخضراء، ناصر حمدادوش، من وزير الأشغال العمومية مصارحة عموم الجزائريين بحقيقة الغلاف المالي ودفتر الشروط ومقاييس وآجال تسليم مشروع الطريق السيار شرق-غرب‪.‬
وقال النائب حمدادوش في سؤال وجهه للمسؤول الأول عن قطاع الأشغال العمومية، "في بادئ الأمر، لا تختلف في أهمية وقيمة وإستراتيجية هذا المشروع الذي صنف على أنه مشروع القرن، إلا أننا نسجل تكلفته الباهظة والتي تقدر بـ 16 مليار دولار، حوالي 130 ألف مليار سنتيم، على طول المسافة المقدرة بأكثر من 900 كلم، ورغم حداثة إنجازه إلا أننا نلاحظ مظاهر الإهتراء والفساد تطاله، ما اضطركم إلى الشروع في إعادة تأهيل أزيد من 170 كلم منه وبكلفة إضافية تقدر بـ6900 مليار سنتيم، والتي تخص المقاطع التي تربط كلا من الجزائر، البليدة وبرج بوعريريج، البويرة، وهي التي لم تتجاوز عمرها 5 سنوات فقط، مع اعترافكم واستبعادكم مسبقا لعدم تعرض الشركات المنجزة، شركات وطنية مثل كوسيدار ومجموعة حداد إلى العقوبة، علما أن التكلفة الحقيقية للكيلومتر الطولي وفق المعايير الدولية هو 8 ملايين أورو، إلا أنها تبلغ عندنا حوالي 14 مليون أورو‪.‬
ومع الشبهات التي صاحبت هذا المشروع من ملفات الفساد، فالسؤال الذي يطرح نفسه، هو ماهي التكلفة الحقيقية لهذا المشروع؟ ومامدى احترام معايير الأمن والسلامة في إنجازه وخاصة في الليل؟ وماهي آجال تسليم هذا المشروع نهائيا؟ وما حقيقة ما أثير حوله من ملفات الفساد؟ ومن يتحمل أعباء التأخير وإعادة التأهيل؟ إلا يعتبر مايحدث له سوء حكامه في التسيير المالي لمشاريع الدولة وماهي التدابير لعدم تكرار الأخطاء فيما يستقبل من المشاريع القادمة التي تناهز أربعة ألاف وخمسمائة كلم‪. ‬
وفي موضوع آخر، استغرب ذات النائب وأدان التأخر الحاصل في برمجة مكتب المجلس الشعبي الوطني الأسئلة الموجهة لأعضاء الحكومة من قبل نواب البرلمان، خاصة الأسئلة ذات الطابع الإستعجالي والمتعلقة بالقضايا الهامة والوطنية والإستراتيجية، والتعطل في التكفل بها ومعالجة قضاياها بالسرعة القصوى، تكلف الخزينة العمومية خسائر باهضة بسبب التأخر في ذلك، حيث غالبا ما تتجاوز مدة جدولة الأسئلة خاصة منها الشفوية السنة، وقال حمدادوش أنه على الوزير أن يواجه الحقيقة بالإجابة بالصراحة، بعيدا عن لغة الخشب والديماغوجية في التهرب من تحمل المسؤولية في
ملفات الفساد التي تواجه قطاعه، والدليل على ذلك، هو تحول "مشروع القرن"، الطريق السيار شرق-غرب إلى ‪"‬فضيحة القرن".
واعتبر ذات النائب الملف مظهرا من مظاهر الفساد الكبرى التي هزت أركان السلطة والدولة وصدمت الرأي العام، والتي يراد دائما الالتفاف عليها وتحصين المتورطين فيها وقبر ملفاتها بعد "غزو الضبطية القضائية" و"فتوحات تمدين النظام" ووضع اليد على هذه الملفات وتهريب التحقيق فيها والمتابعة القضائية للمتورطين بها.
وأضاف النائب ناصر حمدادوش، أنه لابد من مصارحة الرأي العام والذي يضمن له الدستور الحق في المعلومة بحقيقة الإنفاق
الخيالي على هذا المشروع ولا يزال، ومع ذلك لا تزال الأشغال به مستمرة وورشة مفتوحة إلى أجل غير مسمى، وتفجر مظاهر الإهتراء قبل تسليمه، وحقيقة الأغلفة المالية المرصودة له، وخلص إلى القول، أن هذا الملف يثبت للمرة الألف بأن هذه السلطة لا يمكن الثقة بها، وهي غير مستأمنة على المال العام، وهي من يرعى الفساد ويحصن الفاسدين والمفسدين‪.‬
م. بوالوارت

تاريخ النشر الأحد 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014

النسخة المصورة

إعلان

أزمة دبلوماسية خانقة.. واشنطن عاقبت وزيرين تركيين 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة سترد على العقوبات الأمريكية. وكتب أغلو، على موقع 

ما لا تعرفونه عن راغب علامة..

لا شك أن لدى كثر من محبي النجم اللبناني راغب علامة ومتابعيه الفضول لمعرفة الكثير. مزيد من التفاصيل 

نجوم يحيون الذكرى الثانية لرحيل محمود عبد العزيز.. 

أحيا العديد من الفانيين الذكرى الثانية لوفاة النجم المصري محمود عبدالعزيزالذي ودع٫ مزيد من التفاصيل 

ميركل: ملف الهجرة قد يحدد مصير الاتحاد الأوروبي

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أن مستقبل أوروبا بات على المحك بسبب قضية الهجرة، وطالبت حلفاءها 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس