جمعية قدماء الكشافة تطلق برنامجا ثقافيا متنقلا بين الولايات

جمعية قدماء الكشافة تطلق برنامجا ثقافيا متنقلا بين الولايات

تنظم جمعية قدماء الكشافة الإسلامية الجزائرية ابتداء من الأربعاء، نشاطات ثقافية ومسابقات فكرية عبر مختلف ولايات الوطن، من خلال محافظاتها الولائية وبالتنسيق مع أفواجها المُوزعين عبرها.
وحسب الأمين الوطني للإعلام والعلاقات العامة في جمعية قدماء الكشافة الإسلامية الجزائرية، منير عربية، ستنطلق النشاطات من ولاية تبسة من خلال حفل تكريمي للحاصلين على شهادة الدكتوراه والماجستير بالولاية، بالتنسيق مع فوج عبد الحميد بن باديس وفوج الإحسان التابعان للجمعية، إضافة إلى مسابقات فكرية بين متوسطات وثانويات من مختلف بلديات الولاية.
وأضاف عربية أن الجمعية ستجوب ولايات مختلفة من أجل تقديم نشاطات ثقافية، ومحاضرات فكرية يشرف على تحضيرها أعضاء الجمعية المنقسمين إلى أفواج، وحضّروا برنامجا فكريا خاصا بكل مدينة من أجل تفعيل أطفال وشباب المناطق النائية ورسم البسمة على وجوههم، مشيرا أن البرنامج الذي سطرته الجمعية يضمُّ أيضا معارض لكتب متنوعة بحيث يمكن لمحبي الكتب من المناطق النائية من أن ينتقوا الكتب التي تناسب أذواقهم، كما أنها فرصة لترسيخ مبدأ القراءة.
وقال عربية أن هذه النشاطات الثقافية والفكرية، جاءت كمبادرة من قبل الجمعية بمناسبة يوم العلم، وأيضا كمساهمة منها في تكريس ما جاهد من أجله رجال الفكر والعلم، وقد كرس يوم العلم في 16 أفريل من كل سنة تخليدا لذكرى وفاة قائد الإصلاح العلامة بن باديس بعد عطاء كبير أحيا من خلاله أمة من أمية مُحتمة، وشعبا كاملا من الضياع كادت فرنسا أن تلتهمها، لولا رجال عاهدوا الله على الحياة الحرة والكريمة أو الموت الجميل الشريف، خاصة على صعيد الصراع الفكري والحضاري للشيخ عبد الحميد بن باديس الصنـهاجي الأمازيغي الأصـل الذي شرف السكان الأصليين للبلاد
بحفاظه على المبادئ والدين واللغة والانتماء الحضاري العربي والإسلامي.
وتابع عربية، أن بن باديس لوحده يعتبر أمة، لذلك يعتبر من الوفاء ذكر سيرته كمثال يُحتذى به ومن أجل الاقتداء به، وهو أيضاً عبارة عن تجـديد العهـد دائما معه، بعد أن صارت حـياته نبراسا للجـيل الصاعـد المعـتز بهويته التي رسمها له، آملا أن يحقق الأحفاد ما حلم به العلامة ورفاقه العلماء.
زينـة.ب

تاريخ النشر الاثنين 20 نيسان (أبريل) 2015

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس