افتتاح خفيف الظل للأيام الوطنية الأولى لسينما سكيكدة

افتتاح خفيف الظل للأيام الوطنية الأولى لسينما سكيكدة

افتتحت أمس الأيام الوطنية لسينما سكيكدة، في طبعتها الأولى، حيث استقبلت دار الثقافة مختلف السلطات المحلية، وكذا المركز الثقافي الإيطالي كضيف شرف، وحضور مدير الثقافة ومختلف القنوات الفضائية على غرار قناة نسمة، والشروق، والصحافة الوطنية.
وقد حضر الافتتاح، مختلف الفاعلين في الحقل الثقافي بالإضافة إلى نجوم الفن الجزائري، الذين أبدوا اهتماما بالفعالية رغم طبعتها الأولى، وأجمعوا أنها خطوة للأمام في المجال السينمائي نظرا للاحترافية التي تميز بها المنظمون، سواء من ناحية التنظيم الشكلي أو من ناحية المضمون الذي حُضر للطبعة.
واستهل الافتتاح بفيديو توضيحي عن التظاهرة وأهدافها على المديين القريب والبعيد، فقد ضم الأفلام التي ستعرض خلال هذه الأيام، وكذا الورشات التي ستحتضنها.
ومن جهته أكد محافظ الأيام عادل رمرام، أن الأيام اكتسب ثقة من الطاقم العامل بها، والجمهور الذي كان ينتظرها، والدليل على ذلك أن هناك اتفاقات عديدة مع دول أجنبية للمشاركة في الطبعات القادمة، مضيفا أن الأيام تهدف منذ بدايتها للوصول إلى أعلى المراكز في المجال الثقافي، والمشجع هو الإقبال الكبير الذي عرفته من الفنانين والمحاضرين الراغبين في المشاركة وكذلك أصحاب الأفلام التي ستعرض خلالها.
وتواصل الافتتاح، بفقرة للشعر الشعبي، حيث ألقى عمود الولاية في هذا النوع من الشعر عبد الوهاب بوناب، الذي أمتع الحاضرين بمقاطع شعرية عن الثورة والوطن، بالإضافة إلى عرض للرقص الإيحائي، حيث أدى الراقص عرضا يروي معاناة شخص لم يجد مخرجا في حياته وفي كل مرة يحاول الخروج يتعثر بالحواجز.
كما ألهبت فرقة "ڤسرة" الركح حيث تفاعل معها الجمهور بشكل متواصل حتى آخر لحظة.
سكيكدة: زينـة بن سعيد

تاريخ النشر الأحد 20 كانون الأول (ديسمبر) 2015

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس