شعوب تعيش على الأمل!

شعوب تعيش على الأمل!

جميلة تلك العبارات والجمل المعبرة التي تضمنتها رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى العاهل المغربي بمناسبة الذكرى 27 لتأسيس الاتحاد المغاربي. وجميلة أيضا ومعبرة تلك الجمل التي رد بها الملك المغربي محمد السادس على الرئيس الجزائري، ولكن هل يكفي أن تظل الشعوب المغاربية تعيش فقط على الأمل، الذي يتجدد على الورق مرة في كل سنة بمناسبة تبادل الرسائل التي أصبحت تقليدا لا أكثر!
دعونا نتحدث بصراحة وبشجاعة أكثر من صراحة الرسائل المتبادلة بين قيادات البلدان المغاربية، والصراحة هنا تقتضي منّا أن نجيب عن السؤال التالي: لماذا استطاعت القيادات الأوربية أن تقفز على كل الحواجز و"الباراجات" الرسمية وغير الرسمية، ومكنت شعوبها من التنقل في ربوع القارة الأوربية الشاسعة بجواز سفر واحد وبعملة موحدة ودون تأشيرة، رغم اختلاف الأديان والأعراف والتقاليد واللغات حتى أصبح بإمكان الفرد الأوربي أن يتناول قهوة الصباح في انجلترا، ويتغدى في ألمانيا ويتعشى في فرنسا، بينما يعجز الفرد المغاربي عن ذلك، داخل دول الاتحاد ولا أقول داخل القارة الإفريقية، رغم وحدة الدين واللغة والعادات والتقاليد.
أعرف أن بعض الرسميين ممن يطلعون على مضمون هذا السؤال، يعتبرونه "سخيفا"، وقد يضحك بعضهم من سذاجة صاحب السؤال وحجته في ذلك أنه مجرد كلام فارغ من صحفي لا يعرف مشاكل وتعقيدات السياسة، كما يعرفها الرسميون، وهنا نجد أنفسنا أمام سؤال آخر، هو لماذا تقلدون قادة أوربا ومهندسي سياسة قارتهم في كل شيء وتخالفونهم في سياسة الوحدة؟!
سعيد مقدم

تاريخ النشر السبت 20 شباط (فبراير) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس