المترجم جناح مسعود لـ"الجزائر الجديدة": لا إمكانية للكذب على الأموات والتاريخ لا يرحم

المترجم جناح مسعود لـ"الجزائر الجديدة": لا إمكانية للكذب على الأموات والتاريخ لا يرحم

ترجم مؤلَف "سي محمد خطاب الفرقاني" للدكتور فاروق بن عطية
صدر مؤخرا للصحفي والمترجم جناح مسعود مؤلف بعنوان "سي محمد خطاب الفرقاني"، عن ديوان المطبوعات الجامعية، وهو ترجمة من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية لمؤلِفه الأصلي فاروق بن عطية، حيث يتحدّث الكتاب عن سي محمد الذي عانى من التهميش التاريخي.
ويذكر المُؤلَف مسار سي محمد خطاب الفرقاني الذي ينحدر من ولاية جيجل والذي انتقل للعيش في المغرب في عشرينات القرن الماضي اضطرارا وهو في سن التاسعة عشر، هناك استطاع إنقاذ شركة زراعية كانت مفلسة بحيث أصبحت ملكه، وبعد مسار عمل موفق استطاع أن يلتحق بقائمة المليارديرات، ولكنه لم ينسى وطنه وحلمه في تحرير المغرب العربي من الإستعمار الفرنسي، فكانت جهوده وإمكانياته المالية الكبيرة مجندة لهذه الفكرة، ولم يتوقف منذ منتصف الثلاثينات عن تقديم الدعم المادي لجمعية العلماء المسلمين لكونها النواة الفكرية والروحية الأولى للكفاح المسلح، وكذا الأحزاب السياسية المغاربية واتحاد الطلبة المسلمين الجزائريين، فقد كان ينوي التأسيس لنخبة واعية من شأنها أن تكون العنصر المحرك لهذا الاتحاد الذي كان أكبر باعث ومنشط لفكرته.
وجاء في المؤلف عن حياة سي محمد خطاب الفرقاني من بني فرقان بأعالي بلدية الميلية بجيجل، أنه مزارع جزائري في المغرب الأقصى سخّر ثروته الكبيرة لخدمة العلم والدين والنضال في سبيل الحرية، وقد تخرّج مئات الطلبة من معهد بن باديس ومدارس وجامعات في تونس والمغرب والجزائر وفرنسا بفضل رعايته، وتمويله وأصبح الكثير منهم ساسة وشخصيات مرموقة وقد ذكرهم هذا الكتاب.
وقد كان لسي محمد علاقة روحية لصيقة مع بن باديس ومعهده الذي ساهم في تشييده وأسس لأجله صندوق الطلبة ومشاريع أخرى استفاد منها الطلبة الجزائريون المهاجرون بالخارج على غرار القرويين، الزيتونة، وفرنسا.
وأصبح سي محمد في 1956 رجل الثورة الجزائرية في المغرب والشريك في تمويلها وتموينها بالسلاح والذخيرة علاوة على التكفل المادي بنفقات الحكومة المؤقتة وكبار شخصياتها بشهادتهم، فهو تلك القوة المالية التي كانت وراء عبد الحفيظ بوالصوف المكلف بالتسليح وشراء السلاح للثورة في أوروبا.
ويدوّن الكتاب حلم سي محمد في تحقيق الثورة على المُغتصب، وشاء القدر أن يشارك في تحرير بلدان المغرب العربي بالتوازي مع عملية دعم التعليم والاهتمام بالبنية الأساسية، وقد استطاع بفعل ثروته الضخمة ومركزه الاجتماعي المرموق في المملكة المغربية وصداقته مع الملك محمد الخامس عاهل المغرب آنذاك وكذا علاقته مع كبار الشخصيات الفرنسية، أن يجسد أمانيه الدفينة من خلال المساعدات السخية منذ صدر الثلاثينات.
ويُبرز المؤلف وطنية سي محمد وعطاءه اللامحدود، حيث يقول الدكتور فاروق بن عطية "إن هذه السيرة الذاتية مثال للتأمل، فلم أكن لأمدح الرجل وهو في الدار الآخرة، فذلك ليس من عادتي، لكنني أردت أن ألفت انتباه من يزعمون بكونهم رجالا دون أن يقدموا للثورة شيئا وأداروا ظهورهم له"، وقد اعتمد الباحث في تأليفه للكتاب على قراءة عشرات الكتب وتدوين عدد مماثل من الشهادات وفحص مئات الوثائق التي وضع بعضا منها في هذا الكتاب الذي استغرق منه سنوات لتحقيقه حتى صدر سنة 1991.

حان الوقت لرفع النقاب عن الشخصيات التاريخية المُهمّشة
وفي لقاء مع "الجزائر الجديدة"، قال الصحفي والمترجم جناح مسعود، أنه أصيب بالإحباط عندما قرأ مُؤلَف الدكتور بن عطية عن الراحل سي محمد خطاب الفرقاني، نظرا لما قدَمه للمغرب العربي، معتبرا ما قام به الباحث في علم إجتماع التاريخ الدكتور فاروق بن عطية عملا جبارا، بحيث اعتبر مؤلَفه وثيقة تاريخية ثمينة تؤرَخ لمسيرة رجل وحقبة من تاريخ الجزائر المعاصر، فسي محمد رجل قلّ نظيره فهو قد كرّس حياته وجهده وثروته الكبيرة من أجل تحرير المغرب العربي، وهو إسم لامع في تاريخ المقاومة الوطنية، وأحد كبار المحسنين في المغرب العربي فيما يتعلق بميدان التعليم والتنشئة على القيم العربية الإسلامية.
وتابع جناح، أن الراحل شخصية متفرّدة في خصوصيتها ومسارها وكتاب بن عطية هو إنصاف لهذه الشخصية التي طالها التهميش، وخطوة أولية لتصحيح مسار التاريخ وتحريره من المحاباة والانتقائية وكذلك تحريره من الكتابة على مزاج أسياد اللحظة، كما يؤسس هذا الكتاب لكتابة تاريخ الثورة التحريرية على أسس صحيحة من قبل باحثين جزائريين متخصصين دون غيرهم من الكتّاب المتطفلين الذين يقتاتون على كتابة السّير الذاتية والمذكرات التي تمجد أصحابها وتبخس حق الآخرين.
وتأسف جناح للإهمال الذي طال هذه الشخصية، وهدر إسهاماتها، فمن حق الأجيال الناشئة معرفة حجم خدماته الجليلة التي قدمها للجزائر قبل وبعد الثورة، معبرا عن استيائه في عدم معرفة تاريخ سي محمد وهما ينحدران من قريتين متجاورتين هما مشاط وبني فرقان بالميلية بولاية جيجل، ولا تفصل بينهما سوى بضعة كيلومترات.
وأعرب المتحدّث ذاته، عن حزنه لغياب ما يشير لهذا الرجل لا من بعيد ولا من قريب في بلد قدّم فيه الكثير لكنه استكثر عليه إطلاق اسمه على قرية أو شارع أو حتى بلدة مهجورة، بل حتى المدرسة التي شيّدها في الميلية في صدر الأربعينات تمّ تهديمها في التسعينات رغم أنها تابعة للوقف وحلت مكانها مقاهي ومحلات، وهي المدرسة التي تخرّج منها الكثير من نوابغ وإطارات بلدية الميلية، مضيفا أنه شعر بالمرارة والإحباط من ذوي القربى لأوفى رجل للدين والوطن والعلم، في حين تنكرت له سلطات الجزائر بعد استقلالها، هذه السلطات التي قدّم لأغلب رموزها في منفاها بالمغرب وتونس مساعدات لا تحصى أثناء الثورة.
ووصف جناح عطاء الراحل سي محمد بالكبير، وهو لا يقل عن عطاء العلماء والزعماء، فهو رجل لا يضاهى في النبل الروحي والإنساني، متسائلا لماذا الخوف من تاريخ الموتى، فالرجل قد غادر الدنيا منذ 50 سنة، ولا يحتاج إلى إطراء بل إلى الإنصاف من باب الأخلاق والرجولة، فهناك الكثير من الأسماء المندرجة ضمن قائمة الشخصيات في تاريخ الحركة الوطنية وثورة التحرير نالت من الشهرة والبريق والتأريخ بالمحاباة والجهوية واحتكار كتابة التاريخ بفعل تواجدها في السلطة مع أن ما قدمته للجزائر والثورة لا يرقى لمستوى الخدمات التي قدمها الراحل سي محمد لبلده الأول الجزائر وبلده الثاني المغرب.
وخلص جناح إلى أنه ليس بالإمكان الكذب على الأموات والتاريخ لا يرحم، فقد كان الراحل نافعا للناس وترك آثاره في الحياة أعطى ماله الوفير لأمته ووطنه، لذلك فهو يستحق الإنصاف من أسياد اللحظة الذين تنكروا لسخائه واستكثروا عليه حتى حضور جنازته وطرد سفير الجزائر في المملكة آنذاك الراحل سعد دحلب لأنه حضر في مراسيم دفن الراحل.

قالوا عن الراحل سي محمد خطاب الفرقاني
بن خدة بن يوسف (رئيس سابق للحكومة الجزائرية المؤقتة): كان سي خطاب رجلا نشيطا، ومتطوعا، سمعت عنه وعن تبرعاته من قبل، عن التزامه وعن وطنيته قبل أن أتعرف إليه في المغرب، أجهل شخصيا جزء كبيرا عن عمله نظرا للتداخل الذي كان سائدا.
بوعلام باقي (وزير سابق للشؤون الدينية والعدل): سي خطاب ليس ملكا لعائلته فقط بل هو ملك لنا جميعا.
الرئيس الراحل هواري بومدين: ستبقى الجزائر إلى الأبد تعترف لك بما قدمته من أجلها، فالشعب الجزائري لن ينسى أبدا.
عبد الحفيظ بوالصوف (مؤسس المخابرات الجزائرية): من يستطيع نسيان سي محمد خطاب الذي أعطى للمغرب العربي كل شيء، لقد فقدنا فيه دعامة للثورة.
الشرقاوي (سفير المغرب في باريس ووزير سابق): لقد فقدنا فيه الرجل الذي حقق المغرب العربي، فالكثير من رجالات الدولة في المغرب مدينون له.
الشيخ البشير الإبراهيمي (رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين): رجل معطاء لا مثيل له، سخّر ثروته لخدمة رعايا الله، خدمة المصلحة العامة لجاليته ولوطنه الثاني اعترافا بجميله ولوطنه الأول بدءً بالأقارب وأصدقاء الطفولة وانتهاءً بالأعمال الخيرية.
العقيد أوعمران (رئيس سابق للولاية الرابعة وعضو الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية): لقد أنفق الفقيد سي محمد خطاب جزءً كبيرا من ثروته من أجل التحرير الوطني، بواخر الأسلحة، مزارع تحت تصرف جيش التحرير الوطني، تبرعات، الدفاع عن المصالح العليا للجزائريين في المغرب وحمايتها.
الدكتور الخطيب (مسؤول جيش التحرير في المغرب ووزير سابق): سي محمد خطاب شخصية سياسية من مستوى عال، له حضور كبير في جميع الأوساط، لعب دورا كبيرا في بناء المغرب العربي.
فرحات عباس (أول رئيس للحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية): لقد فقدت الجزائر في شخصه منشطا كبيرا لحرب التحرير الوطني.. لقد كان سي محمد خطاب رجلا فعّالا وثمينا على المستوى اللوجيستي ونقل الأسلحة والمساهمة الحاسمة.
جاك بيرك (مفكّر فرنسي): كنت متصرفا في المغرب، وتعرفت إلى سي محمد خطاب، كان سخيا ومتطوعا في العمل ويوجد في القائمة الحمراء بصفته وطنيا معروفا.
زينـة بن سعيد

تاريخ النشر السبت 19 آذار (مارس) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس