جدل..

جدل..

أثارت الطريقة الاستعراضية لاستقبال شكيب خليل من قبل إحدى الزوايا بالجلفة كثيرا من الجدل بين المواطنين، وخاصة أن الزيارة حظيت بتغطية إعلامية محسوبة ومركزة، ولولا هذه التغطية الإعلامية ما احتدم الجدل بهذه الطريقة.
الجميع يعرف أن للزوايا سلطة روحية على السياسيين عندنا وهي تُمارس السياسة من خلف الستار.
لكن الغريب في الموضوع أن تقوم الزاوية باستقبال سياسي متهم أو حوله شبهة فساد ثم تكرمه وتقدمه وتسوّقه على أنه ابن بار وبطل شهم ووفي لبلده ومنقذ لها، فهذا ما يتنافى والدستور الجديد والدولة المدنية التي يتغنون بها.
كان على شكيب خليل أو من جاء به أن ينتظر حتى يقول القضاء كلمته، او تكون له الجرأة ويعقد ندوة صحفية، ويدلي بتصريحاته ويبرئ نفسه ويتهم إن شاء من كان وراء تلفيق التهمة. ما حدث خطير سياسيا وإعلاميا. ولكنهم كعادتهم يتجاهلون.

تاريخ النشر الاثنين 4 نيسان (أبريل) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس