وزير النفط السعودي يحل بالجزائر لإجراء محادثات مع بوطرفة

وزير النفط السعودي يحل بالجزائر لإجراء محادثات مع بوطرفة

ساعات قبل زيارة سلال للرياض و تحضيرا لاجتماع الطاقة بفيينا
وزير النفط السعودي يحل بالجزائر لإجراء محادثات مع بوطرفة
حل وزير النفط السعودي مساء أمس بالجزائر بدعوة من نظيره وزير الطاقة نور الدين بوطرفة، لإجراء محادثات هامة حول إجتماع الطاقة الرسمي فيينا المرتقب نهاية الشهر الجاري، و سيكون تفعيل اتفاق الجزائر على رأس جدول قمة الوزيرين، من خلال تاكيد عزم السعودية على تنفيذ بنود هذا الإتفاق ، كما سيعمل بوطرفة خلال لقاء الثنائية على إفتكاك دعم السعودية بفيينا.
تاتي هذه الزيارة ساعات قبل الزيارة المرتقبة التي من المقرر أن يقوم بها الوزير الأول عبد المالك سلال إلى الممكلة العربية السعودية يومي 15 و 16 نوفمبر الجاري لتعزيز العلاقات الثنائية والتشاور حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك لاسيما . و ينتظر من هذه الزيارة إجراء محادثات هامة حول إجتماع الطاقة الرسمي فيينا المرتقب نهاية الشهر الجاري، بهدف تفعيل قرارات اتفاق الجزائر بخصوص تقييد إنتاج النفط ، حيث تؤكد السعودية عزمها على تنفيذ بنود هذا الإتفاق ، كما سيعمل بوطرفة خلال لقاء الثنائية على إفتكاك دعم السعودية ، بعد محاولات إيران السابقة الخروج عن الإتفاق و طلب إعفائها على غرار العراق و نيجيريا من قرار تخفيض انتاج النفط .
و ستعمل الجزائر جاهدة لإلزام دول أوبك بتقييد إنتاجها، من أجل إقناع روسيا و الدول غير الأعضاء بالخطة ، من أجل التخفيف من تخمة الأسواق و تهاوي اسعار النفط، و كانت هذه الاخيرة شهدت إرتفاعا غير مسبوق منذ انخفاضها سنة 2014 في حدود 53 دولار للبرميل بعد إجتماع الجزائر غير الرسمي و اتفاق الدول الأعضاء على تخفيض الإنتاج لتتراجع الاسعار في حدود 43 دولار للبرميل مباشرة بعد ظهور نوايا بالخروج عن الاتفاق خاصة من جانب غيران و تهديد السعودية بالرد عليها بإغراق السوق، كما تراجعت الاسعار مباشرة بعد إعلان نتائج فوز "ترامب" رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية.
سارة ب

تاريخ النشر السبت 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس