مونديال روسيا يبتعد عن الخضر

مونديال روسيا يبتعد عن الخضر

نيجيريا 3 – 1 الجزائر
مونديال روسيا يبتعد عن الخضر

تعقدت وضعية المنتخب الوطني لكرة القدم في المنافسة على البطاقة الوحيدة المؤهلة لمونديال روسيا 2018، عن المجموعة الرابعة لقارة إفريقيا، بعد أن سقط بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في مباراته أمس في اويو أمام منتخب نيجيريا، في لقاء سيره رفقاء موسيس منذ البداية لغاية الصافرة النهائية لحكم المواجهة.
البداية كانت حذرة من الجانبين، إلى أن استغل فيكتور موسيس المتألق مؤخراً مع تشيلسي الإنكليزي خطأ دفاعياً من هشام بلقروي مدافع الجزائر ليضع نيجيريا في المقدمة بالمباراة المقامة بين الفريقين ضمن تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم.
وفي خطأ ثاني لرفقاء بلقروي في الخط المامي، تلقت شباك مبولحي هدفاً غريباً بعد أن وقف جميع المدافعين وصاحب الهدف للحظات بانتظار صافرة الحكم للشك بوجود تسلل لكن الحالة كانت صحيحة وفقاً للحكم وأضاف ميكيل الهدف الثاني لنيجيريا، وجاء ذلك بعد أن فوّت نبيل بن طالب وسفير تايدر فرصة تعديل النتيجة مرتين خلال قرابة دقيقة على الخضر.
وفي تقرير لبعض الأخصائيين فان مسجل الهدف الثاني لمنتخب نيجيريا، جون أوبي ميكال، في الدقيقة 42، كان متسللا لحظة تمرير الكرة ما يعني أن الهدف غير شرعي، لكنه أعاب في نفس الوقت على مدافعي المنتخب الوطني عدم إحكام خطة التسلل بعد تأخر ماندي في الخروج.
في المرحلة الثانية من المواجهة، أعاد نبيل بن طالب الخضر إلى المباراة حين ذلّل الفارق بكرة صاروخية فتحت المجال أمام الخضر إلى الخروج بنقطة التعادل على الأقل، لكن السرعة وعدم التركيز في الكثير من الكرات حالت دون ذلك، عكس ما كان لدى المنافس، حيث تمكن من إضافة الهدف الثالث في النفس الخير من المواجهة التي انتهت بتفوق نيجيري مستحق على الخضر بثلاثة أهداف لهدف واحد ويضع نفسه في احسن رواق منفردا بترتيب المجموعة بـ6 نقاط كاملة مقابل نقطة واحدة للمنتخب الوطني وبنفس الرصيد لمنتخب زامبيا ونقطتين لمنتخب الكاميرون.
وبهذه النتيجة النهائية لمواجهة أمس التي كانت حاسمة لمنتخبنا الوطني بعد التعادل في المباراة الأولى عن المجموعة الرابعة أمام الكاميرون بالبليدة، يكون أشبال المدرب ليكنس في وضعية شبه مستحيلة في التدارك في قادم الجولات، كون أن فرصة المنافس النيجيري اقرب على الورق للتأهل خاصة وأنه سيلعب الجولة المقبلة بميدانه أمام الضيف نظيره الكاميروني وهو مرشح للوصول للنقطة التاسعة، فيما سيتبارى الخضر مع زامبيا ذهابا وايابا، قبل التنقل لملاقاة الكاميرون واللعب أمام النسور النيجيرية في الجزائر.
"كوتشينغ" متأخر ولا ثمار له

وتبقى النقطة التي حيرت متتبعي المباراة أمس وخاصة عشاق الخضر، هو التغييرات التي قام بها الطاقم الفني في المرحلة الثاني، ليس فقط كونها لم تمنح الإضافة اللازمة، بل لتأخرها إلى غاية نفاذ صبر محبي الألوان الوطنية، ليزج الناخب الوطني بعد طول الانتظار بمتوسط الميدان، مهدي عبيد مكان زميله كارل مجاني والمنتخب متأخر بهدفين نظيفين، بعده بدقائق أشرك سفيان فيغولي مكان المدافع زيتي، ليبقى سوسو حبيس الجهة اليمنى باعتبار ان المتألق موسيس مسجل الثنائية لم يترك له الفرصة للصعود واللعب كما يعرف، وبعد 5 دقائق من النهاية جاء الفرج الذي كان منتظرا منذ بداية الشوط الثاني بإدخال مهاجم ثاني يكون عونا لسليماني الذي عانى أمام كوكبة من مدافعي المنتخب النيجيري، لكن مهاجم نادي السد القطري لم يدخل تماما في المواجهة كون أن الدقائق كانت للاحماء ومساعدة النيجيريين لاضافة الهدف الثالث في الدقائق الأخيرة من المباراة.
===========

تاريخ النشر الأحد 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس