هيئة حكومية لمتابعة وتطبيق توصيات لقاء الحكومة بالولاة

هيئة حكومية لمتابعة وتطبيق توصيات لقاء الحكومة بالولاة

بدوي يؤكد استعداد قطاعه لإنجاح التشريعيات
هيئة حكومية لمتابعة وتطبيق توصيات لقاء الحكومة بالولاة

أبدى وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين بدوي جاهزية قطاعه لوضع الإمكانيات المادية اللازمة لعمل الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الإنتخابات، طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ، و أشار الى وجود أطراف تسعى لتعطيل هذا الموعد الإنتخابي الذي وعد بجعله في مستوى طموحات المواطن.
قال نوري الدين بدوي ، أمس، في ندوة صحفية بمناسبة إختتام أشغال إجتماع الحكومة بالولاة بقصر الأمم، أن الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الإنتخابات التي عين رئيس الجمهورية مؤخرا رئيسها عبد الوهاب دربال هي هيئة دائمة ومستقلة في كامل عملها وليس لها علاقة مع الإدارة، مبديا استعداد وزارته طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية لوضع الإمكانيات المادية اللازمة لعملها، خاصة و أن هناك أناسا يريدون تعطيل هذا الموعد الانتخابي على حد تعبيره، و وعد بالعمل على جعله في مستوى طموحات المواطن، حيث تعرض الداخلية في هذا السياق على الحكومة أسبوعيا أكثر من 80 إجراء (قرارات، مراسيم) تخض المواعيد الانتخابية القادمة، و أضاف الوزير أن الدستور هو أكبر ضامن لنزاهة المواعيد الانتخابية المقررة سنة 2017، خاصة و أنه وضع ميكانيزمات لهذا الغرض منها استحداث هيئة مراقبة الإنتخابات. و بخصوص موعد إجراء الانتخابات التشريعية القادمة أوضح الوزير أنها من صلاحيات رئيس الجمهورية.
و في موضوع أشغال الإجتماع الذي جمع الحكومة بالولاة، تم إختتامه أمس بالإعلان عن تشكيل هيئة حكومية لمتابعة تطبيق التوصيات التي تمخض عنها هذا اللقاء السنوي، و قال بدوي في هذا الشأن ’’سيتم العمل بشكل منظم في إطار هيئة حكومية سيتم تنصيبها، مهمتها متابعة التوصيات والمقترحات التي أسفر عنها هذا اللقاء والتي كانت نابعة من الواقع المعاش".و أكد أن التوصيات التي خرج بها اجتماع الحكومة بالولاة وضعت المواطن في صلب العمل الحكومي و كل الاستراتيجيات المنتهجة ليضيف بأن هذا اللقاء أضحى موعدا هاما للتشاور حول أهم القضايا التي تهم البلاد و الصالح العام وفقا لمنهجية كان قد وضعها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، واعتبر وزير الداخلية أن المقترحات التي تم الاتفاق عليها، تعد خريطة طريق مفصلة وواضحة المعالم تحمل خزانا من الحلول التي تمكن الجزائر من مواجهة الظروف مهما كانت صعوبتها، من خلال الاعتماد على إجراءات ملموسة لتفعيل اقتصاد محلي شامل، وعلى الصعيد المحلي شدد الوزير أنه لا يوجد بلديات فقيرة وأخرى غنية، و هو الأمر الذي سيتم برهنته من خلال تطبيق التوصيات التي ستوفر الدليل القاطع على صحة ذلك، حسبه، حيث ستتمكن البلديات من خلال الإصلاحات السارية من اكتشاف قدراتها المتنوعة وتدارك النقائص اعتمادا على نفسها، ويرى الوزير بأن الرهان اليوم هو إذكاء روح المقاولاتية لدى المسؤولين المحليين و الانتقال من الإتكالية المفرطة إلى الإبداع الفعال، وهي المقاربة ذاتها على المستوى الوطني، وقال بهذا الخصوص "نحن حاليا أمام منعرج حاسم في تاريخ الجزائر حيث يتعين علينا الانتقال و في ظرف قياسي من اقتصاد أحادي الإنتاج إلى آخر متنوع قوامه الابتكار و المبادرة". و خلص بدوي أن وزارة الداخلية بصدد التعاون مع كافة القطاعات للتسريع من وتيرة إنجاز ورشات العصرنة و الرقمنة و هي الخطوة التي تعد الوسيلة الأنجع للتحكم في نفقات تسيير المرفق العمومي.
سارة ب

تاريخ النشر الاثنين 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس