القذافي مول الحملة الانتخابية لساركوزي بـ 5 مليون أورو

القذافي مول الحملة الانتخابية لساركوزي بـ 5 مليون أورو

شهادة للوسيط الذي سلم الأموال تكشف حقائق جديدة
القذافي مول الحملة الانتخابية لساركوزي بـ 5 مليون أورو

كشف زياد تاج الدين الرجل الذي عرف نيكولا ساركوزي والزعيم الليبي السابق العقيد معمر القذافي في حوار صورته الجريدة الالكترونية الفرنسية "ميديا بارت" أنه حمل نهاية سنة 2006 و مطلع 2007 إلى وزارة الداخلية الفرنسية ثلاث حقائب مملؤة بالأموال من النظام الليبي السابق بقيمة 5 ملايين أورو.
و في فيديو بثته أمس ميديا بارا أوضح زياد تاج الدين أنه سلم "شخصيا" لكل من كلود غيون المدير السابق لديوان الوزير الأول و نيكولا ساركوزي الذي كان وزيرا للداخلية حقائب محملة بأموال حضرها النظام الليبي بقيمة 5 ملايين
أورو مشيرا الى أنه سلمها على مرتين لكلود غيان بمكتبه تلتها مرة ثالثة في يناير
2007 سلمها لنيكولا ساركوزي شخصيا بالشقة الخاصة التابعة لوزارة الداخلية.
و صرح زياد تاج الدين الذي كان وراء تحضير الحقيبة الأولى لساركوزي سنة
2005 بطرابلس قائلا " اكتشفت أمورا لا تستحق اخفاءها" مضيفا أنه يريد " التنديد
بدولة المافيا التي نعيش بها".
من جهة أخرى و أمام العدالة الفرنسية وصف زياد تاج الدين- و هو كواطن فرنسي-لبناني
كان على اتصال دائم بكلود غيان الذي تكفل رفقته بالتوقيع على العديد من العقود
الأمنية و البترولية- "المعلومات التي تناولتها الصحافة بخصوص تمويل الحملة الانتخابية
لنيكولا ساركوزي سنة 2007 بقيمة 50 مليون أورو ب " الموثوقة" مشيرا الى "الشهية
المالية" التي اكتشفها الليبيون لدى نيكولا ساركوزي تحسبا لانتخابات 2007 .
و قد فند كلود غيان الذي اتصلت بها الصحيفة كليا هذه المعلومات حيث صرح
أنه "لم يتلق أبدا أموالا من الحكومة الليبية و من أي كان". و من جهته لم يصدر
أي رد فعل من أقارب نيكولا ساركوزي.
كما ذكرت الصحيفة بأن الأحداث التي تطرق اليها اليوم تقي الدين سبق
و أن تحدث عنها عبد الله سنوسي مسؤول مصالح الاستعلامات الليبية في تلك الفترة
في اطار اجراء سري أمام محكمة الجنايات الدولية.
و لدى استجوابه من طرف محكمة العدل الدولية بتاريخ 20 من سبتمبر 2012
أقر عبد الله السنوسي ب "اشرافه شخصيا على عملية تحويل" مبلغ 5 ملايين
اورو" "لتمويل الحملة الرئاسية للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في الفترة 2006-2007"
موضحا بأن ذات التحويل تم "عبر وسيط فرنسي و المتمثل في شخص رئيس ديوان وزير
الداخلية" و كذا "عبر وسيط ثاني المدعو تاقي الدين فرنسي ذو اصول لبنانية
مقيم بفرنسا".
و في الوقت الذي يخوض فيه نيكولا ساركوزي غمار المعركة الانتخابية من
أجل الذود بتزكية مرشح تيار اليمين الفرنسي للرئاسيات المقبلة 2017 تتابع
العدالة الفرنسية التحقيق في قضية تمويل حملته الانتخابية في سنة 2007 من
طرف النظلم الليبي.
م.ب

تاريخ النشر الأربعاء 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس