ساوثجيت فخور بلاعبيه رغم العودة التاريخية لإسبانيا

ساوثجيت فخور بلاعبيه رغم العودة التاريخية لإسبانيا

ساوثجيت فخور بلاعبيه رغم العودة التاريخية لإسبانيا
أكد جاريث ساوثجيت، المدرب المؤقت لمنتخب إنجلترا، عقب تعادلهم إيجابيا (2-2) أمام إسبانيا، مساء الثلاثاء في لقاء ودي في "ويمبلي"، أنه على الرغم من هذه النتيجة، التي "تعتبر بطعم الخسارة"، إلا أنه "فخور" بلاعبيه.

وقدمت إنجلترا، أداءً قويًا، وكانت متقدمة في النتيجة بهدفين حتى الدقيقة الأخيرة، لكن لاعبي "لا روخا"، تمكنوا من قلب الطاولة بهدفين، حملا توقيع البديلين ياجو أسباس، وإيسكو، في الدقيقتين (89، 90+6).

وأوضح ساوثجيت، خلال المؤتمر الصحفي، عقب اللقاء: "قدم اللاعبون أفضل ما في إمكانهم، وأنا فخور بهم. كنا نريد أن نضغط من الأمام، ونقتل اللقاء، وقلنا أنه حتى في حالة فوزهم علينا، فإننا سنكون إيجابيين وجسورين".

وأضاف "على الرغم من استحواذنا على الكرة، وتهديد مرمى الخصم، عبر الهجمات المرتدة، إلا أننا لم نقدم نفس الأداء في النصف الثاني. إسبانيا أحد منتخبات الصفوة، وهذا كان واضحا في آخر 20 دقيقة من اللقاء".

وتابع: "شعرنا بالإرهاق، وهم تقدموا أكثر للأمام. التعادل يعتبر بمثابة هزيمة بالنسبة لنا، لكني فخور باللاعبين. الأداء كان رائعًا من جانبهم جميعًا".

وانتهز ساوثجيت، الفرصة للإشادة بنظيره الإسباني جولين لوبيتيجي، حيث قال عنه: "جاء بأفكار جديدة للمنتخب الإسباني".وقال في هذا الصدد: "هناك لاعبون مختلفون مقارنة بفترة فيسنتي ديل بوسكي. جولين عمل مع كثير منهم في منتخب دون 21 عامًا، وأحيانا تغيير المدرب يأتي بأفكار جديدة، مثلما يحدث في الوقت الحالي".

وحول استمراره كمدرب دائم لـ"الأسود الثلاثة"، علق قائلاً: "لقد اكتسبت خبرة كبيرة، وأدرك جيدًا القدرة التي يتمتع بها هذا الفريق. جئت في فترة من عدم الاستقرار، وأعتقد أننا تخطيناها. فخور بتدريبي للمنتخب".

تاريخ النشر الأربعاء 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس