بوطرفة يتحادث مع نظيره القطري

بوطرفة يتحادث مع نظيره القطري

حول آفاق تطبيق اتفاق "أوبك" بالجزائر
بوطرفة يتحادث مع نظيره القطري
تحادث وزير الطاقة نور الدين بوطرفة ، أول امس ، بالدوحة مع وزير البترول القطري محمد بن صالح السادة حول "آفاق تطبيق اتفاق الجزائر التاريخي الموقع في 28 سبتمبر الفارط" حسبما أكدته وزارة الطاقة في بيان لها.
و أوضح البيان أن اللقاء الذي جرى على هامش الإجتماع الوزاري ال18 لمنتدى الدول المصدرة للغاز تناول "السبل الكفيلة بتحقيق توافق للدول الأعضاء حيال آلية عادلة و متزنة و متساوية تحضيرا للإجتماع ال171 لندوة منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبيب) المرتقبة في 30 نوفمبر بفيينا".
و للتذكير توج الإجتماع الإستثنائي للأوبيب الذي انعقد بالجزائر العاصمة باتفاق تاريخي يتضمن تقليص إنتاج الأوبيب إلى مستوى يتراوح ما بين 5ر32 و 33 مليون برميل لليوم لضمان استقرار سوق النفط.
و من المنتظر أن يجتمع أعضاء الدول المصدرة للنفط في 30 نوفمبر بفيينا لتجسيد اتفاق الجزائر.
و استقبل بوطرفة على هامش الاجتماع الوزاري ال18 لمنتدى الدول المصدرة للغاز وزير المحروقات و الطاقة الكولومبي لويس ألبيرتو سانتشاز.
خلال المحادثات تطرق الوزيران إلى "امكانيات التعاون الطاقوي بين البلدين لاسيما تبادل الخبرة و تحويل المهارة في مجال الغاز الطبيعي المميع" حسب ذات المصدر.
خلال أشغال المنتدى أكد السيد بوطرفة على "دعم الجزائر لاستراتيجية منتدى الدول المصدرة للغاز على المدى الطويل باعتباره منتدى عالمي معترف به و يحظى بالمصداقية من شأنه أن يفضي إلى تطابق وجهات نظر و مواقف مشتركة لترقية الغاز الطبيعي كخيار رئيسي في المزج الطاقوي عموما بالنظر لكونه غير مضر بالبيئة و لوفرته و نجاعته".
و أضاف بوطرفة "أنا على يقين أن الدول المنتجة للغاز ستظافر جهودها و ستتوصل للسبل و الوسائل الكفيلة بالحفاظ على مصالحها المشتركة و الجماعية".
و بحث الاجتماع الوزاري ال18 لمنتدى الدول المصدرة للغاز مشروع استراتيجية المنتدى على المدى الطويل و تطور سوق الغاز و النفط و كذا المسائل التنظيمية".

تاريخ النشر الجمعة 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس