"لقاء أوبك بالدوحة مفصلي "

"لقاء أوبك بالدوحة مفصلي "

رئيس النادي الاقتصادي الجزائر ، عبد القادر سماري :
"لقاء أوبك بالدوحة مفصلي "
يرى رئيس النادي الاقتصادي الجزائري عبد القادر سماري بأن الاجتماع التشاوري غير الرسمي الذي انعقد بالدوحة أمس الجمعة ، يكتسي أهمية كبيرة نظرا لحجم التحديات التي تشهده السوق النفطية وان كان هذا الاجتماع تشاوري فقط فإنه مفصلي لأن الجميع متضرر من تهاوي أسعار النفط والجميع يسعى لإيجاد استقرار وتوافق بين دول الأوبيك وحتى خارجه .

وأضاف سماري بأن الجزائر لعبت دورا كبيرا بفضل دبلوماسيتها الاقتصادية في الوصول إلى توافقات من أجل استقرار السوق النفطية، وقد كثفت الجزائر اتصالاتها مع دول الأوبيك وآخرها السعودية منذ يومين، وأيضا مع الأطراف خارج الأوبيك من أجل التحضير الجيد للقاء فينا الذي يعتبر الفرصة الأخيرة التي ستؤدي إلى إما إلى التوافق العالمي حول النفط أو الترددات السلبية على جميع المستويات على حد تعبير المتحدث.

للإشارة فإن وزير الطاقة نور الدين بوطرفة شارك في أشغال الاجتماع التشاوري غير الرسمي الذي يعقد بالدوحة من أجل التوصل إلى توازن لسوق الطاقة حاليا و قال الوزير في تصريح سابق خلال اللقاء الذي جرى على هامش الاجتماع الوزاري الـ 18 لمنتدى الدول المصدرة للغاز "أوبيب" : "أنا على يقين أن الدول المنتجة للغاز ستظافر جهودها و ستتوصل للسبل و الوسائل الكفيلة بالحفاظ على مصالحها المشتركة و الجماعية". و ذكر الوزير بأن الاجتماع الوزاري لمنتدى الدول المصدرة للغاز، يبحث مشروع استراتيجية المنتدى على المدى الطويل و تطور سوق الغاز و النفط و كذا المسائل التنظيمية.

يذكر بأن الدول المصدرة للنفط "أوبيك" كانت قد اتفقت مبدئيا في اجتماعها بالجزائر يوم 28 سبتمبر الماضي على خفض إنتاجها الإجمالي إلى مابين 32.5 و33 مليون برميل وتركت الاتفاق على التفاصيل النهائية لاجتماع فينا المقرر نهاية الشهر الجاري للبت في سياسة الإنتاج تجسيدا لاتفاق الجزائر التاريخي .
م.ل

تاريخ النشر الجمعة 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس