400 ألف طفل غير متمدرس و220 محاولة اختطاف في 2016

400 ألف طفل غير متمدرس و220 محاولة اختطاف في 2016

في تقرير أسود للرابطة الحقوقية
400 ألف طفل غير متمدرس و220 محاولة اختطاف في 2016
نددت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان بواقع أطفال الجزائر و دعتالحكومة إلى ترجمة المعايير والمبادئ التي تضمنتها اتفاقية حقوق الطفل للأمم المتحدة ، إذ أوضحت أن الطفولة في الجزائر، لا تزال تعاني وابلا من المشاكل جراء الأوضاع المعيشية.
وأرجعت الرابطة معاناة شريحة من الأطفال في الجزائر "إلى المشاكل الاجتماعية والمادية التي تتخبط فيها الأسرة الجزائرية، وهو الأمر الذي أدى إلى الاستفحال الخطير للجريمة التي أضحت تهدد وتنخر جسد الطفولة البريئة، والتي تجلت مظاهرها عموما في ظواهر عدة كاغتصاب الأطفال، أو استعمال البراءة في التسول، وإجبارها على تطليق مقاعد الدراسة والالتحاق بعالم الشغل منذ نعومة الأظافر والعنف الممارس ضد هاته الفئة والتشرد ، فضلا عن عوامل أخرى كلها جعلت هاته الفئة لا تقوى على تحمل كل هذه المشاق، وهو ما تحوّل لدى البعض إلى أمراض نفسية جعلتهم يهربون من الواقع المرير الذي يعايشونه بالإنطواء على أنفسهم ونبذهم للغير".
وسجلت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان حسب الأمين الوطني هواري قدور ، استنادا لأرقام مصالح الأمن سنة 2015 ، أزيد من 5800 طفل ضحية عنف ، 1 536 طفل ضحية سوء المعاملة ، 1 536 ضحية عنف جنسي و أكثر من 84 حالة اختطاف ، منهم أكثر من 15 طفل راح ضحية قتل العمدي .
وأحصت الرابطة خلال السنة الجارية 2016 أزيد من 220 محاولة اختطاف ، منهم 08 طفل راح ضحية قتل العمدي، 20 حالة انتحار ، 4247 قضية في المحاكم، تورط فيها 5484 طفل قاصر ، بالإضافة إلى تسجيل حوالي 400 ألف طفل غير متمدرس يتراوح عمره بين 6 و 16 سنة ، إلى جانب ما معدله 200 ألف طفل يستغل في سوق الشغل، ليرتفع العدد مع حلول فصل الصيف الى اكثر من 450 ألف طفل اضطهدته سواعد الكبار بالعمالة . و يأتي الشارع ليؤكد بلغة الأرقام أن عددا هاما من أطفال الجزائر بأمس الحاجة للحماية ، إذ تحصي الرابطة 12000 طفل من أطفال الشوارع ، كما تشير الأرقام إلى تسجيل 45000 طفل بدون هوية في الجزائر . و في هذا الصدد ينبه الأخصائيون إلى أن واقع الأطفال بالجزائر بات بحاجة إلى إستراتيجية واضحة المعالم لحماية شريحة الأطفال التي تقدر بربع السكان ، كما دعت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان إلى ضرورة الإسراع في مراجعة القانون الجديد الذي صادق عليه البرلمان مؤخرا بخصوص بحماية الطفل من مجمل الآفات.
مريم والي

تاريخ النشر السبت 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس