بوطرفة : دول أوبك ملتزمة بتطبيق اتفاق الجزائر

بوطرفة : دول أوبك ملتزمة بتطبيق اتفاق الجزائر

أبدى تفاؤلا حول اجتماع فينا القادم
بوطرفة : دول أوبك ملتزمة بتطبيق اتفاق الجزائر
أعرب وزير الطاقة نور الدين بوطرفة عن ارتياحه لنتائج الاجتماع الاستشاري الذي ضم يوم الجمعة بالدوحة أعضاء من منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ودولا من خارجها مؤكدا تفاؤله والدول المشاركة بخصوص تجسيد اتفاق الجزائر لتجميد الإنتاج وهذا خلال اجتماع المنظمة المقرر في 30 نوفمبر الجاري بفيينا.
وقال الوزير في تصريح صحفي بالعاصمة القطرية على هامش الاجتماع "اتفقت الدول الـ11 الأعضاء في أوبك على دعم اتفاق الجزائر وتطبيقه. إلا وهو تجميد الإنتاج عند 5ر32 مليون برميل يوميا" موضحا أن هدف لقاء الدوحة كان للتحضير لاجتماع فيينا المقبل.
وأضاف بوطرفة : "تكلمنا كيف نتعاون لكي نجعل من اجتماع 30 نوفمبر بفيينا جيدا. كما عقدنا اجتماعا مغلقا بين أعضاء أوبك للتحضير لاجتماع فيينا وكذا لقاء الخبراء الذي سيسبقه واتفقنا على إمكانية التجميد عند 5ر32 مليون برميل يوميا". كما سمح اللقاء -حسب الوزير- باتفاق أعضاء المنظمة مع روسيا غير العضو في أوبك "على التنسيق الى غاية نهاية نوفمبر للتحكم في الأرقام و المعلومات لكي يكون فيه قرار جيد في فيينا".
ويقضي الاتفاق الذي توصل إليه أعضاء أوبك بالجزائر العاصمة في 28 سبتمبر الماضي بخفض إنتاج المنظمة إلى مستوى يتراوح بين 5ر32 و 33 مليون برميل في اليوم بهدف إعادة الاستقرار للسوق النفطي العالمي الذي يشهد تخمة في الإنتاج أدت إلى انهيار أسعار الخام. وسيعقد الاثنين المقبل 21 نوفمبر اجتماع اللجنة العليا للخبراء تحضيرا لاجتماع 30 نوفمبر بالعاصمة النمساوية.
للتذكير ترأس الجزائر اللجنة التقنية التي تم الاتفاق على إنشائها في اجتماع سبتمبر غير العادي بالجزائر وهي مكلفة خاصة بتحديد ميكانزمات تخفيض الإنتاج لكل بلد من بلدان المنظمة والتنسيق مع البلدان خارج المنظمة لتجسيد بنود اتفاق الجزائر.
م.ل

تاريخ النشر السبت 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس