التكتل الأخضر يدعو لنقاش حول الوضع الاقتصادي والاجتماعي

التكتل الأخضر يدعو لنقاش حول الوضع الاقتصادي والاجتماعي

طالب بتقييم لإجراءات قانون المالية للسنة الجارية
التكتل الأخضر يدعو لنقاش حول الوضع الاقتصادي والاجتماعي
م. بوالوارت
قالت البرلمانية عن تكتل الجزائر الخضراء، نورة خربوش، إن الاجراءات الواردة في قانون المالية للعام المقبل تمثل حرب حقيقية على مداخيل الطبقات الضعيفة والمتوسطة، لتصل بها جميعا الى طبقات معدومة، بفعل الزيادات المفروضة في السعار والضرائب ومختلف الرسوم، مما يمثل اعتداء حقيقي على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطن، التي تفرض على الدولة تحقيق الرفاهية له وضمان العيش الكريم على اعتبار آن مسار هذه الاجراءات سيؤدي لا محالة إلى انهيار القدرة الشرائية لفئات واسعة من الشعب الجزائري.
وطرحت النائب عدة تساؤلات تأمل في آن تجيب الحكومة عليها، وتتعلق بتجديد الوجهة الاقتصادية التي تتجه اليها البلاد في ظل استمرار حزمة أسعار النفط وتداعياتها على الوضع الاقتصادي والاجتماعي. ومن ضمن هذه التساؤلات التي طرحتها، الاستفسار عن الإجراءات التي تكرس محاور النموذج الاقتصادي الجديد الذي سوقت له الحكومة طوال المرحلة الراهنة، "إذا كانت محاولة لتسكين الرأي العام الوطني بوعود اعتبرتها وهمية ستزول مع مرور الوقت؟ ولماذا لا تصارح الحكومة الرأي العام الوطني بحقيقة المؤشرات الاقتصادية المتهاوية نتيجة تراجع كل المداخيل وانخفاض ايرادات الصناديق مع الاستمرار في سياسات الترقيع والارتجال في اتخاذ القرار الاقتصادي؟، وما هي دوافع التناقض والارتباك في تناول الوضع الاقتصادي بين الدوائر الحكومية والرسمية من خلال التصريحات المتناقضة لأعضاء الحكومة" .
وذكرت البرلمانية غياب التقييم الاقتصادي للإجراءات التي تم اعتمادها في قانون المالية لسنة 2016، وخاصة المرتبطة بالرسوم التي تم أدراجها مما يؤكد التسرع وغياب رؤية اقتصادية مبنية على استشراف وتخطيط واستباق. وطالبت بفتح نقاش مسؤول ضمن الأطر المؤسساتية منها البرلمان، في موضوع تطورات الوضع الاقتصادي والاجتماعي، في ظل تراجع مداخيل الدولة بسبب الأزمة المرتبطة بتقلبات استعار النفط والحث عن رؤية اقتصادية توافقية واجتماعية.
م. بوالوارت

تاريخ النشر السبت 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس