برشلونة وعقدة ملعب أنويتا قبل الكلاسيكو

برشلونة وعقدة ملعب أنويتا قبل الكلاسيكو

الدوري الاسباني
برشلونة وعقدة ملعب أنويتا قبل الكلاسيكو

ستكون البروفة الأخيرة لبرشلونة في الدوري قبل لقاء غريمه الأزلي أكثر تعقيداً من فريق زيدان وذلك لأنه يحل اليوم ضيفاً على ريال سوسييداد الخامس على ملعب "أنويتا" الذي لطالما عانى فيه النادي الكاتالوني، إذ سقط فيه خلال زياراته الأربع الأخيرة في الدوري ولم يخرج فائزاً منه منذ الخامس من مايو 2007 حين فاز بهدفي أندريس إنييستا والكاميروني صامويل إيتو قبل أن يتلقى بعدها 5 هزائم مقابل تعادل في 6 زيارات.
ويدرك المدرب لويس إنريكه أنّ الخطأ ممنوع أمام سوسييداد، خصوصاً بعد النقطتين اللتين أهدرهما فريقه في المرحلة الماضية بغياب ميسي وسواريز اللذين عادا إلى الفريق الأربعاء وقاداه لبلوغ الدور الثاني من مسابقة دوري الأبطال بالفوز على سلتيك الاسكتلندي 2-صفر بفضل ثنائية للأول.
وسيكون برشلونة أمام تجربة أخرى قبل لقاء ريال عندما يحل الأربعاء ضيفاً على هيركوليس من الدرجة الثالثة في ذهاب دور الـ32 من مسابقة الكأس في مباراة من المتوقع أن يخوضها الـ"تشولو" بتشكيلة رديفة إلى حد ما من أجل إراحة نجومه وتجنّب أي إصابات.
وسيكون إشبيلية، القادم من خسارة على أرضه أمام يوفنتوس الإيطالي (1-3) في دوري أبطال أوروبا ما أجّل تأهله إلى الدور الثاني حتى الجولة الأخيرة، متربّصاً لأي تعثر من برشلونة من أجل إزاحته عن الوصافة كونه لا يتخلف عن النادي الكاتالوني سوى بفارق نقطتين قبل أن يستضيف السبت الجريح فالنسيا السادس عشر.
لكنّ النادي الأندلسي نفسه يواجه تهديداً من ثلاثة فرق إذ يتقدّم بفارق نقطتين عن فياريال وريال سوسييداد وثلاث عن أتلتيكو مدريد.
ويتواجه فياريال السبت مع ضيفه ديبورتيفو لا كورونيا، فيما يسعى أتلتيكو مدريد إلى تناسي الهزيمة القاسية التي مني بها في المرحلة الماضية أمام جاره اللدود ريال عندما يحل الأحد ضيفاً على أوساسونا.
وقد استعاد فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني توازنه وارتفعت معنوياته مجدداً بفوزه الأربعاء على أيندهوفن الهولندي 2-صفر في دوري أبطال أوروبا، ما سمح له بحسم صدارة المجموعة الرابعة أمام بايرن ميونيخ الألماني.
وفي المباريات الأخرى، يلعب سلتا فيغو مع غرناطة، والإثنين لاس بالماس مع أتلتيك بيلباو.

تاريخ النشر السبت 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس