مسابقة القصة القصيرة مفتوحة لعشاق الكلمة لغاية 25 جانفي

مسابقة القصة القصيرة مفتوحة لعشاق الكلمة لغاية 25 جانفي

"الشباب وروح القاومة" هو العنوان الذي أختير هذا العام لمسابقة القصة القصيرة في طبعتها الثالثة عشر، المفتوحة لغاية الخامس والعشرين من جانفي الداخل، لكل الأقلام وبكل اللغات المنطوقة بالجزائر، العربية الفصحى، العامية، الأمازيغية والفرنسية.
مؤسسة فنون وثقافة لولاية الجزائر الجهة المنظمة للمسابقة، اختارت هذا العام أن يكون موضوع "الشباب و روح المقاومة" شعار هذه الطبعة، التي تشترط ألا تكون القصص المشارك بها قد نشرت أو فازت من قبل، و أن ترسل في ثلاث نسخ، و لا تتعدى صفحاتها العشر صفحات، المسابقة المفتوحة من الفاتح نوفمبر الجاري إلى غاية الخامس و العشرين من شهر جانفي المقبل تشترط أيضا على المشاركين بها إرسال بطاقة تقنية خاصة بالمشارك و رقم هاتفه في ظرف مكتوب عليه اللغة المشارك بها لتسهيل مهمة الفرز، و تعلم ذات المؤسسة أن النصوص المشارك بها لا ترد إلى أصحابها مهما كانت النتيجة، و أن قرارات لجنة التقييم غير قابلة للطعن، كما لا يحق للفائزين في هذه الطبعة من مسابقة القصة القصيرة، المشاركة مرة أخرى إلا بعد مرور ثلاث سنوات.
مليكة.ب

تاريخ النشر الأربعاء 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس