نجاح تاريخي للجزائر في خفض إنتاج "أوبك"

نجاح تاريخي للجزائر في خفض إنتاج "أوبك"

بواقع 1.1 مليون برميل يوميا
نجاح تاريخي للجزائر في خفض إنتاج "أوبك"
نجحت الجزائر في إقناع الدول الأعضاء في منظمة أوبك بخفض الإنتاج لحل أزمة تخمة المعروض التي تعاني منها الأسواق العالمية، والتي دفعت بأسعار المعدن الأسود إلى التراجع بنسبة فاقت النصف منذ عام 2014.
و توصلت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، في اجتماعها أمس في العاصمة النمساوية فيينا، بحضور وزراء طاقة الدول الأعضاء، إلى اتفاق حول تخفيض معدلات الانتاج للمرة الأولى منذ عام 2008.واتفقت (أوبك) على خفض الإنتاج بواقع 1.1 مليون برميل يوميا، ليصل إجمالي الإنتاج إلى 32.5 مليون برميل يوميا، وجاء القرار متماشيا مع الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه في الجزائر في سبتمبر الماضي.
حيث وافقت إيران على الحد من إنتاج النفط عند مستوى 3.79 مليون برميل يوميا، وهو ما يتوافق مع السقف الجديد لأوبك . وذكر مصدر في منظمة "أوبك": أن "إنتاج إيران للنفط سيكون محددا عند مستوى 3.797 مليون برميل يوميا، ما يتوافق مع السقف الجديد للإنتاج في أوبك" و كما قررت السعودية وقف إنتاجها للنفط عند مستوى 10.6 مليون برميل يوميا، وقد وافقت العراق أيضا على تقليص حجم إنتاج النفط بمقدار 209 ألف برميل يوميا في إطار صفقة الدول الأعضاء في منظمة الدول المنتجة للنفط "أوبك". كما جمدت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، الأربعاء، عضوية اندونيسيا في المنظمة، وقررت توزيع حصتها على الدول الأخرى الأعضاء في المنظمة. وتندرج المبادرة الجزائرية التي تعد ثمرة لعدة أسابيع من المشاورات المكثفة التي قادتها الجزائر مع الدول من داخل وخارج المنظمة، في إطار المساعي الرامية لتجسيد الاتفاق التاريخي الذي اتخذته أوبك سبتمبر الماضي في الجزائر والذي يقضي بالحد من الإنتاج عند مستويات تتراوح بين 32,5 و 33 مليون برميل يوميا.
وأعلنت قطر أن أوبك ستجتمع في 25 ماي لمراجعة الاتفاق وقد تمدده 6 أشهر أخرى ، كما قالت ان قطر الكويت وفنزويلا والجزائر ستراقب تقيد الدول بإتفاق أوبك.وقال وزير النفط الإيراني انه من المرجح أن تعقد أوبك اجتماعا مع المنتجين المستقلين الأسبوع القادم
وعلى هامش افتتاح الاجتماع الدوري للمنظمة، أكد وزير الطاقة نور الدين بوطرفة بفيينا ثقته في توصل منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" إلى اتفاق لخفض إنتاجها خلال اجتماعها الوزاري. وقال بوطرفة على "أستطيع أن أقول بأننا نقترب من اتفاق وآمل بأن نصل إلى اتفاق في نهاية الاجتماع". وأبرز في هذا السياق الجهود التي بذلتها الجزائر لتجسيد الاتفاق المبرم في الجزائر في سبتمبر الماضي. وأضاف الوزير " هناك مجهود كبير للسلطات الجزائرية وعلى رأسها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي أولى أهمية كبيرة و أعطى دعما كبيرا لهذا الاجتماع حتى يتم عقده في أحسن الظروف".
وفي جوابه على سؤال حول الرد الإيراني على المقترح الجزائري لخفض إنتاج أوبك ب 1ر1 مليون برميل يوميا أوضح بوطرفة بأنه يأمل بأن يكون رد إيران "إيجابيا" خلال هذا الاجتماع. ويتمثل هذا المقترح في تخفيض الإنتاج بواقع 1ر1 مليون برميل يوميا من طرف دول المنظمة و600.000 برميل يوميا من طرف الدول غير الأعضاء. وقفزت أسعار النفط، وتخطت حاجز الـ 51.09 دولار للبرميل لخام القياس العالمي مزيج برنت ، و48.77 دولار للبرميل، وذلك عقب أنباء توصل منظمة أوبك العالمية إلى اتفاق بشأن تخفيض إنتاج المنظمة لعودة الاستقرار لأسواق النفط.
محمد.ل

تاريخ النشر الأربعاء 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس