بيجو تفسخ عقدها والفاف تعلن حالة الطوارئ

بيجو تفسخ عقدها والفاف تعلن حالة الطوارئ

في ظل سياسة التقشف وبعد استغناء روراوة عن مساعدات الدولة
بيجو تفسخ عقدها والفاف تعلن حالة الطوارئ

يبدو أن أزمة النتائج التي يعاني منها المنتخب الوطني في الآونة الأخيرة
واقترابه من الخروج من سباق التأهل لمونديال روسيا قد ضربت الفاف في احدى
أهم أعمدتها.
الاتحاد الجزائري الذي طالما أثبت نجاعته في التسيير خاصة في ال8 سنوات
الأخيرة أعلن قبل قرابة عامين استقلاله المالي نهائيا، باستغنائه عن
أموال ومساعدات الدولة، بحيث أكدت مصادر مقربة من الفاف أن مداخيل هذه
الأخيرة عام 2014 مثلا كانت قد قاربت ال40 مليون يورو سنويا وهذا بفضل
سياسة التعاقد مع شركة من كل قطاع، بحيث ساهمت كل من موبيليس وعمر بن عمر
وأديداس أو بيجو في الفترة الزاهية للخضر خاصة لما تأهل المنتخب لمونديال
البرازيل وجنت أرباحا طائلة بفضل الاشهار لكن ما ان مرت هذه الفترة
الايجابية ذهب كل هذا بتدهور النتائج، وما زاد الطين بلة انسحاب الشركات
المتعاقدة الواحدة تلو الأخرى فيما أصبحت أخريات ترفض التعاقد مع الفاف
على غرار الشركات البنكية التي لم تتعاقد ولا واحدة منها مع هيئة روراوة
رغم رغبة هذا الأخيرة في تدعيم صفوف اتحاديته.
ويبدو أن سياسة التقشف التي انتهجتها الدولة في العام الأخيرة قد ألقت
بظلالها على تسيير الاتحاد الجزائري كذلك، فما بالك بانسحاب بيجو أحد
الممولين الفعالين للفاف الذي أعلن الأسبوع الفارط فسخ عقده الذي كان
يربطه بالاتحاد الجزائري لكرة القدم الى غاية 2019، واضعا روراوة في
مأزق، بحيث سارع هذا الأخير بنشر اعلان على موقع الاتحاد يخص الشركات
المصنعة للسيارات بهدف استبدال بيجو أحد الممولين السابقين والأوفياء
لهيئة كرة القدم في الجزائر بشركة أخرى.
ومن المعلوم أن الفاف كانت في السنوات الأخيرة في بحبوحة ملية كبيرة سمحت
للفاف حسب مصادر مقربة من مساعدة الدولة بمنحها قرضا سنديا وهو ما أخّر
حسب نفس المصدر أشغال بناء فندق 5 نجوم الذي تنوي الاتحادية تشييده في
دالي براهيم لتضمن تسييرا ذاتيا ومستقلا في المستقبل.
وفي انتظار البداية في هذا المشروع وتدعيم الممولين كذلك، تواصل الفاف في
سياستها الهادفة للاستفادة من أحسن العناصر الناشطة في أوروبا لفائدة
الخضر، ناهيك عن تحضير أحسن الظروف للفريق في تنقلاته على غرار ما تقوم
به حاليا لانجاح منافسة كأس افريقيا في الغابون والتحضيرات الجارية، بحيث
تسطر دوريا برامج تحضيرية للتنقلات تتطلب أموالا طائلة على غرار تنقل
زامبيا شهر أوت 2017 الذي تم تحضيره من الآن والذي سيكلف خزائن الفاف
قرابة ال5 ملايير سنتيم، وهذا يلخص الوضعية التي خلفها انسحاب أحد
الممولين الفعالين ألا وهو بيجو بسبب تراجع نسبة مبيعاته وهو ما قد يجعل
التهافت على تدعيم الفاف في الفترة المقبلة صعبا بالنظر للأزمة التي
يعاني منها مصنعو السيارات في الجزائر، 22 ديسمبر هو آخر أجل حددته
الاتحادية لاستلام الملفات.
مهدي س

تاريخ النشر الجمعة 2 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس