3500 دركي و600 عنصر أمن لتأمين المنتدى الإفريقي-الجزائري للاستثمار

3500 دركي و600 عنصر أمن لتأمين المنتدى الإفريقي-الجزائري للاستثمار

3500 دركي و600 عنصر أمن لتأمين المنتدى الإفريقي-الجزائري للاستثمار

قامت قيادة الدرك الوطني بتوفير الشروط الأمنية الملائمة لتأمين المنتدى الإفريقي-الجزائري للاستثمار والأعمال, المنعقد بقصر المؤتمرات بنادي الصنوبر, من خلال تجنيد أزيد من 3500 دركي لهذا الغرض, حسب ما أفادت به ذات الهيئة اليوم في بيان لها.
ففي إطار تأمين هذا الموعد الإفريقي المنعقد بقصر المؤتمرات بنادي الصنوبر, الواقع باختصاص إقليم الدرك الوطني, "سخرت قيادة الدرك الوطني تعدادا بشريا وماديا من أجل توفير الشروط الأمنية الملائمة واتخاذ الإجراءات المناسبة لتأمين هذا المنتدى والمشاركين فيه".
ولهذا الغرض, "تم تجنيد ما يفوق 3500 دركي من مختلف وحدات الدرك الوطني بما فيها الوحدات الإقليمية و وحدات التدخل و وحدات أمن الطرقات و فصائل الأمن والتدخل و كذا الأفواج السينوتقنية التي ستناور بتشكيل ثابت ومتحرك, إضافة إلى مروحية من أجل التغطية الجوية", يوضح المصدر ذاته.
وترمي هذه الإجراءات —حسب ما أوضحه البيان— إلى "ضمان حماية وتأمين شبكة الطرقات المؤدية إلى مكان إنعقاد المنتدى ومكان إقامة الوفود المشاركة في إقليم الإختصاص و ضمان الحماية والمرافقة للوفود المشاركة خلال تنقلاتهم, فضلا عن ضمان سيولة حركة المرور عبر الطرق السريعة والمحولات لتسهيل تنقلات المواطنين".
كما تم أيضا "وضع تشكيل أمني آخر كحزام أمني ثاني على مستوى الولايات المجاورة للعاصمة على غرار البليدة و تيبازة و البويرة و المدية من أجل ضمان السير الحسن لفعاليات هذا المنتدى".
من جهتها جندت المديرية العامة للامن الوطني ما لايقل عن 600 عنصر من مختلف مصالح الشرطة لتسهيل حركة المرور طوال انعقاد المنتدى الافريقي للاستثمار والاعمال الذي تحتضنه الجزائر بداية من أمس الى غاية الاثنين, حسب ما أكده يوم المعة رئيس خلية الاتصال بالمديرية.
وصرح العميد الاول للشرطة عمر لعروم أنه تنفيدا لتعليمات المدير العام اللواء عبد الغني هامل تم عشية انعقاد هذا المنتدى "تسطير مخطط أمني خاص لضمان سير هذه التظاهرة منها تجنيد ما لايقل عن 600 عنصر أمن لتسهيل حركة المرور طيلة أيام أشغال الندوة".
م.ب

تاريخ النشر السبت 3 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس