سوناطراك تشدد الخناق على غريب

سوناطراك تشدد الخناق على غريب

مولودية الجزائر
سوناطراك تشدد الخناق على غريب

قامت ادارة سوناطراك عبر مدير المكتب التنفيذي للعميد زايد لعج تغيير طفيف في منظومة تسيير فريق المولودية بحيث تم استبدال سعيد موساوي المدير المالي السابق للعميد بمربوط جمال وهذا بعد قضية ال43 مليار سنتيم التي عجز غريب في تفسير صرفها كلية، بحيث ستكون مهمة المدير المالي الجديد هو مراقبة كل المداخيل والمصاريف في الفريق كخطوة أولى لتشديد الخناق على عمر غريب المتهم من طرف البعض بتبديد الأموال في صفاقت تحويل واستقدام اللاعبين.
خطوة أخرى قامت بها ادارة العميد وسوناطراك وهي تنصيب اللاعب السابق مصطفى مازة كمستشار فني وهذا بغرض مراقبة عمليات تحويل اللاعبين والتدعيمات مع اقتراب فترة الميركاتو الشتوي.
مازة المعروف بكونه وكيل لاعب نشيط في الميركاتو سيقوم بمراقبة كل ما يقوم به غريب ولن يتم استقدام أي لاعب بدون موافقته، وهذا لتفادي سيناريو الصيف الماضي بحيث سيسعى لتحديد النفقات واختيار اللاعبين حسب امكانيات الفريق، وقامت سوناطراك بوضعه في هذا المنصب الجديد ليتجنب ماكان غريب يخطط له بحيث كان ينوي دخول السوق بقوة ويواصل تبذير أموال النادي رغم أن العديد من اللاعبين وحتى أعضاء الطاقم الفني لم يتلقوا أموالهم، بحيث فضلت سوناطراك أن تبقي على غريب في الآونة الحالية رغم رغبتها الأولية في اقالته وهذا تفاديا لاحداث هزة في الفرق الذي يلعب حاليا للتتويج بالدوري وقال لعج في هذا الصدد:" النتائج موجودة رغم المشاكل الماليةـ لذا فضلنا أن ندعم الطاقم المسير عوض اجراء تغييرات حفاظا على الاستقرار"
وأكد لعج أن مازة سيعمل على تسيير الفترة القادمة للانتقالات ولم يستبعد امكانية تدخله مستقبلا في أمور الطاقم الفني، بالنظر لمهمته المنوطة بها والتي ستكون بتناغم مع المدرب مواسة الذي سيسطر قائمة احتياجاته من اللاعبين التي سيتكفل كل من غريب ومازة في تسطيرها.
مهدي س

تاريخ النشر الأحد 4 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس