"حب، سرقة ومشاكل أخرى" للمخرج الفلسطيني مؤيد عليان يعرض بالموقار

"حب، سرقة ومشاكل أخرى" للمخرج الفلسطيني مؤيد عليان يعرض بالموقار

دخل الفيلم الفلسطيني "حب، سرقة ومشاكل أخرى" منافسة مهرجان الجزائر الدولي للسينما الخاص بالفيلم الملتزم، وعرض أمام جمهور معتبر بقاعة الموقار. يقع الفيلم في 90 دقيقة، تركيب سمير قمصية، موسيقى ناثان ديامز، انتاج باسيني لسنة 2015.
يحكي "فيلم حب، سرقة ومشاكل أخرى" بالأبيض والأسود قصة لص سيارات فلسطيني يدعى موسى (سامي متواسي)، يقع في ورطة حياته عندما يسرق السيارة الخاطئة، فقد اعتقد أن السيارة إسرائيلية، وأنها وسيلة سهلة للحصول على المال من أجل الهروب من مشكلات حياته، هو الذي يعيش في ظروف بائسة في مخيم للاجئين الفلسطينيين. المال الذي ينوي جمعه عند بيع السيارة خطط موسى لدفع رشوة للحصول على تأشيرة خروج من البلاد كن تتحول هذه السرقة إلى كارثة حين يكتشف أن حقيبة السيارة التي سرقها تحتوي بداخلها على جندي إسرائيلي مخطوف.
كان الفيلم قد خاض 12 جولة ناجحة حول العالم في مهرجانات السينما الدولية، تمثلت في مهرجان طرابلس للأفلام بلبنان، مهرجان الفيلم العربي بمدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، أيام قرطاج السينمائية، مهرجان دبي السينمائي الدولي، مهرجان برلين السينمائي الدولي، مهرجان سياتل السينمائي الدولي بالولايات المتحدة الأمريكية، مهرجان تايبيه السينمائي الدولي بتايوان، مهرجان غالواي فيلم فليد بإيرلندا، مهرجان فانكوفر السينمائي الدولي، فلسطين الحقيقية في السركال أفينيو بدبي، مهرجان حيفا المستقل للأفلام بفلسطين، مهرجان طريق الحرير السينمائي في دبلن بإيرلندا، ومهرجان الفيلم العربي عمَّان بالأردن.
"حب، سرقة ومشاكل أخرى"، هو العمل الروائي الطويل الأول للمخرج مؤيد عليان الذي تولى مسؤولية تصوير الفيلم وشارك في التأليف والإنتاج بالتعاون مع رامي عليان من خلال شركة "بال سين بروديكشيون" ويقوم ببطولة الفيلم سامي متواسي، مايا أبو الحيات، رمزي مقدسي، رياض سليمان، كامل الباشا وحسين نخلة، وتتولى توزيع الفيلم في العالم العربي شركة "ماد سوليسيون" عبر ذراعها التوزيعي "ماد ديستريبشيون".
كانت بعض المشاهد في الفيلم بسيطة فهو يسرق بسهولة في شارع فارغ تماما من الناس، ومشاهد أخرى مبالغ فيها بخصوص العلاقة العاطفية التي كانت تجمع موسى بالفتاة التي كان على علاقة بها وهي اليوم متزوجة وأم لبنت، يقتحم بيتها كيفما شاء، وهي ضمن سرقة الفتى الذي يريد أن يعيش ويسرق كل شيء.
مؤيد عليان مخرج ومنتج ومدير تصوير فلسطيني يعيش في القدس. بعد انتهائه من دراسة السينما في سان فرانسيسكو عاد إلى فلسطين بهدف صناعة سينما أصيلة من الفلسطينيين وعنهم، تأتي من خلال مشاركة الناس والفنانين معاً في رواية القصة والإنتاج السينمائي برغم القيود ورغم تحديات وصعوبات الإنتاج. في الـ22 من عمره أنهى عليان فيلمه الروائي القصير الأول "ليش صابرين؟" الذي شارك في فريق إنتاجه مجموعة من الشباب والشابات من محيط القدس وركز على تجارب حياة الشباب في القدس تحت الاحتلال وتحت قيود المجتمع. وقد حظي الفيلم بعرضه العالمي الأول في مهرجان كليرمون فيران للأفلام القصيرة بفرنسا في 2009، ثم شارك في عدد من المهرجانات السينمائية المرموقة مثل مهرجان بالم سبرينغز للأفلام القصيرة ومهرجان دبي السينمائي الدولي بالإضافة إلى أكثر من 60 مهرجان في 25 دولة حول العالم.
خليل عدة

تاريخ النشر الأحد 4 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس