أساتذة جدد يتحايلون على الوزارة ويجعلون التلاميذ ضحية الشغور

أساتذة جدد يتحايلون على الوزارة ويجعلون التلاميذ ضحية الشغور

العطل المرضية للحفاظ على المنصب و حرمان الاحتياطيين
أساتذة جدد يتحايلون على الوزارة ويجعلون التلاميذ ضحية الشغور

قال مصدر من وزارة الصحة أن وزيرة التربية نورية بن غبريط لم تجد السبل القانونية الكافية لحل مشكل شغور المناصب بالنسبة للأساتذة الجدد، الذين استغلوا الفراغ القانوني لتبرير عدم التحاقهم بمناصبهم بالعطل المرضية ، حيث يحمي القانون الأستاذ المتغيب لدواع مرضية لمدة 3 أشهر قبل فصله من منصبه، الأمر الذي لم يتح للوزيرة تعويضهم بالاحتياطيين .
رغم تهديدات وزيرة التربية سابقا الأساتذة الجدد بفصلهم من مناصبهم بصفة نهائية و تعويضهم بالاحتياطيين في حال عدم التحاقهم بمناصبهم في ظرف 15 يوم، إلا أن عشرات الأساتذة ، لم يلتحقوا لحد الساعة بمناصبهم ، بسبب بعد المؤسسات التعليمية عن أحيائهم السكنية ، في ظل عدم توفير السكن الوظيفي و نقص وسائل النقل، و غيرها من المشاكل التي تجعل عددا كبيرا من التلاميذ كل سنة ضحية الشغور ، في وقت لا زال الآلاف من الناجحين في القوائم الاحتياطية ينتظرون استدعاءهم.
و حسب مصدر مطلع بوزارة التربية ، فإن الخلل يكمن في الفراغ القانوني الذي يمنح الحق للأستاذ التغيب عن منصبه لمدة 3 أشهر كاملة ، في حالة المرض، و هي النقطة التي استغلها هؤلاء حتى لا يفقدوا مناصبهم بصفة نهائية و تعويضهم بالاحتياطيين، حيث يعملون على تقديم عطل مرضية لفترات متتالية بغية الحفاظ على المنصب ، دون خوف من التعرض للعقاب أو الإقصاء، و في المقابل تأجيل التحاق المئات من التلاميذ بالمدارس، و أضاف المصدر أن هذا المشكل وقف عائقا أمام وزيرة التربية التي لا تستطيع خرق القانون، و لا تستطيع حل مشكل الشغور بالنسبة للأساتذة الجدد.
سارة ب

تاريخ النشر الاثنين 5 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس