زيتوني : هناك صحوة في كتابة تاريخ الثورة

زيتوني : هناك صحوة في كتابة تاريخ الثورة

قال إن متاحف المجاهد تشهد إقبالا كبيرا
زيتوني : هناك صحوة في كتابة تاريخ الثورة
قال وزير المجاهدين الطيب زيتوني أنه توجد "صحوة" في كتابة تاريخ الثورة التحريرية المجيدة.
وأوضح زيتوني خلال كلمة ألقاها لدى إشرافه على ندوة حول "النضال التاريخي والسياسي لولاية تيارت" أمس ، بأن "قطاع المجاهدين يشهد حاليا صحوة و نهضة حقيقية من ناحية كتابة تاريخ الثورة التحريرية والدليل على ذلك الاقبال الكبير الذي تعرفه متاحف المجاهد يوميا لا سيما المتحف الوطني للمجاهد للجزائر العاصمة الذي استقطب السنة الجارية 400 ألف زائر".
وتحصي الوزارة حاليا 44 متحفا للمجاهد على المستوى الوطني والتي تعتبر مركز إشعاع تاريخي وعلمي وثقافي وفضاء لالتقاء المجاهدين والطلبة والأساتذة وذلك ضمن برنامج كتابة تاريخ حرب التحرير الذي يرمي أساسا الى الحفاظ على الذاكرة الوطنية كما أضاف الوزير.
و شدد زيتوني على ضرورة جمع كل الوثائق التي لها علاقة بالمقاومة والثورة التحريرية.وأبرز أيضا بأن وزارة المجاهدين "ضبطت نهائيا عدد مجاهدي وشهداء الثورة التحريرية وكذا الأجانب الذين شاركوا في حرب التحرير".
ومن جهة أخرى ذكر الطيب زيتوني أن دائرته الوزارية "خطت خطوات كبيرة" في مجال تحسين الخدمة العمومية من خلال تبسيط الوثائق الادارية لفائدة المجاهدين وأبنائهم وأبناء الشهداء وذوي الحقوق مع ربط كل المديريات الولائية التابعة لها بالبطاقية الوطنية للحالة المدنية بما ساهم -حسبه- في عصرنة إدارة القطاع.
وأشار في هذا الصدد الى أن وزارته "قضت نهائيا على مشكل البيروقراطية الذي كانت تعاني منه المديريات الولائية خلال السنوات الماضية".
وتضمن برنامج زيارة الوزير الى ولاية تيارت التوجه الى مقبرة الشهداء حيث تم وضع إكليل من الزهور وتلاوة فاتحة الكتاب ترحما على أرواح الشهداء إضافة الى زيارة ملحقة المتحف الوطني للمجاهد ومقر مديرية المجاهدين ، وكذا تدشين مركز الراحة للمجاهدين ببلدية سرقين.
م.ب

تاريخ النشر الاثنين 5 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس