عرض فيلم "لجواد" أو السفر إلى بئر الأبيات الشعرية بمهرجان الفيلم الملتزم

عرض فيلم "لجواد" أو السفر إلى بئر الأبيات الشعرية بمهرجان الفيلم الملتزم

*- الشعر والأرض والتقاليد ميراث يحكي الانتماء والهوية

عرض فيلم "لجواد" أو السفر إلى بئر الأبيات الشعرية، من جمهورية الصحراء الغربية، في اليوم الرابع من مهرجان الجزائر الدولي السابع للسينما الخاص بالفيلم الملتزم، حضره جمهور مقبول بالإضافة إلى الجالية الصحراوية بالجزائر.
الفيلم من إنتاج 2016، يقع في 74 دقيقة، من إخراج الثلاثي غونزالو مور، إبراهيم شقاف، إيناس غ. أباريسيو، موسيقى غابو فلوريس، فرناندو بلانكو، تصوير إيناس.غ، اباريسو أحمد ، محمد أمين. والفيلم عبارة عن جولة في أرض الصحراء الكبيرة على إيقاع موسيقى الكيتار الإكتريك، والعزف على الناي الحزين، هي صور تصلح لتكون مروجة سياحيا لهذه المنطقة الشاسعة التي يحفل بها أهلها وشيوخها ويشكرون الله صبح مساء على أن أورثهم إياها برمالها وجبالها ومساحاتها الفيحاء.
يروي الفيلم، حكاية الإمام بوعيشة الشاعر الصحراوي، الذي يعيش في مدريد، والذي يكتب نصوصه بالإسبانية، والذي اشتاق إلى بلده، فيقرر العودة إلى الصحراء الغربية بحثا عن ضالته. وهناك، روت له حميدة عبد الله الطريق الذي سلكته رفقة الفيلسوف محمد سالم والشاعر العالم بونانة بوسعيد إلى غاية الوصول إلى الجواد في قلب تيريس، أرض أهل الكتاب. وهنا تكمن نشأة هوية الشعب الصحراوي كما وصفها بادي محمد سالم، عميد الشعراء الصحراويين. في رحلته المشوّقة التي لم تغب عنها روح الالتزام بقضية، يقودنا الإمام بوعيشة إلى اكتشاف جوانب واسعة من الثقافة الشعبية للشعب الصحراوي. في الجواد، الشاعر سيدي إبراهيم الذي ينتظر في خيمته يتحوّل إلى دليل لعالم حافل بالأساطير القديمة وتسكنه أرواح الصحراء.
هذا الفيلم من إنتاج الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ومن إخراج ثلاثي غونزالو مور، وهو كاتب إسباني مؤلف لكتب الأطفال، كتب "رحلة إلى الديار" التي ألهمت الفيلم.
إبراهيم شقاف، مخرج صحراوي درس في إسبانيا ويدرّس حاليا في مدرسة السينما التابعة لمخيم اللاجئين الصحراويين. أخرج أول فيلم روائي في الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، "وطن مقسم على اثنين" بميزانية قدرها 100 أورو وأخيرا إيناس غ. أباريسيو، فهي فنانة ومصورة إسبانية متعلقة جدا بالثقافة الصحراوية، عملت في البداية مديرة تصوير "الجواد" قبل أن تشارك في إخراجه.
خليل عدة

تاريخ النشر الاثنين 5 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس