حديث عن تعديل حكومي وشيك

حديث عن تعديل حكومي وشيك

صالونات سياسية تروج لإنهاء مهام سلال
حديث عن تعديل حكومي وشيك

م. بوالوارت

تميزت أشغال اليوم البرلماني، الذي نظمته وزارة العلاقات مع البرلمان، أمس، حول" المعارضة البرلمانية في الدستور الجزائري والأنظمة المقارنة" ، أمس ، بحديث في أروقة القاعة عن تعديل حكومي وشيك سيقوم به الرئيس بوتفليقة في الساعات أو الأيام القليلة القادمة .
لم تخلو أروقة المركز العائلي للراحة ببن عكنون ، الذي احتضن أشغال اليوم البرلماني أمس من القيل والقال والهمس بين المشاركين ، وقالت مصادر تحدثت لـ" الجزائر الجديدة" ، أن "رئيس الجمهورية سيجري تعديل على الحكومة خلال ساعات أو أيام قليلة" ومما ذكرت أنه سيشمل العديد من أعضاء الحكومة".
واستنادا لنفس المصادر فإن "الرئيس بوتفليقة يتجه للاستغناء عن الوزير الأول عبد المالك سلال بعد أن ترأس خمس حكومات" والذي كثر الحديث عنه في الأيام الأخيرة بعد واقعة قصر المؤتمرات بمناسبة المنتدى الإفريقي للاستثمار ، حين انسحب سلال وأعضاء حكومته من القاعة عندما استلم رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد للكلمة. وحسب المصادر فان "خليفة الوزير الأول سيكون إما وزير السكن والعمران والمدينة ، عبد المجيد تبون ، أو وزير النقل والأشغال العمومية ، عبد القادر والي".
كما ذكرت " الاستغناء عن مهام كل من وزير الصناعة والمناجم، عبد السلام بوشوارب ، وزير التجارة، بختي بلعايب، وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي، وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، إيمان هدى فرعو وكل من وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح ووزيرة العلاقات مع البرلمان غنية الدالية".
للإشارة عرف اليوم البرلماني على غير العادة حضورا كبيرا لأعضاء الحكومة وإطارات سامية برئاسة الجمهورية من بينهم مستشار الرئيس بوتفليقة ،محمد علي بوغازي وقيادات من الجيش الوطني الشعبي وقوات الأمن و الدرك والحماية المدنية ورؤساء اللجان الدائمة بالغرفتين البرلمانيتين ، إضافة لنواب وأعضاء البرلمان .
م. بوالوارت

تاريخ النشر الأربعاء 7 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس