السعودية وإيران تشعلان الحروب بالوكالة

السعودية وإيران تشعلان الحروب بالوكالة

وزير الخارجية البريطاني:
السعودية وإيران تشعلان الحروب بالوكالة
صرح وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون بأن السعودية وإيران تشعلان حروبا بالوكالة في المنطقة، مشيرا إلى أن بعض السياسيين هناك يستغلون الإسلام.
ونقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية مقتطفات من حديث جونسون هذا وهو برفقة أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط على هامش مؤتمر في روما الأسبوع الماضي.
وقال جونسون في لقطات فيديو بثتها الصحيفة "السعوديون وإيران والجميع يتحركون.. يحركون الدمى ويشعلون حروبا بالوكالة. ورؤية هذا مأساة"، مضيفا أن غياب قيادة حقيقية في الشرق الأوسط أتاح للناس تحوير المفاهيم الدينية.
وتابع "هناك سياسيون يحرفون الدين ويسيئون استخدامه و(يقدمون) تفسيرات مختلفة لنفس الدين من أجل تحقيق أهدافهم السياسية الخاصة. هذه واحدة من أكبر المشاكل السياسية في المنطقة برمتها"، دون توضيح إن كان السياسيون هؤلاء سعوديين أو إيرانيين، لكن "الغارديان" أكدت أن جونسون اتهم السعودية بإساءة استغلال الإسلام.
هذا وسارع متحدث باسم الخارجية البريطانية إلى إعلان أن بريطانيا حليفة للسعودية، مضيفا "نحن نساندها في جهودها لتأمين حدودها وحماية شعبها. وأي تلميح بعكس ذلك غير صحيح وإساءة لتفسير الحقائق".
يذكر أن جونسون، ومنذ أن عينته رئيسة الوزراء تيريزا ماي وزيرا للخارجية في جويلية، اتهم بارتكاب سلسلة من الزلات الدبلوماسية، بانتقاده علنا حلفاء المملكة المتحدة.
وجاءت هذه التصريحات في الوقت الذي شاركت فيه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في قمة مجلس التعاون الخليجي الـ37 التي عقدت في البحرين في أول زيارة لها للشرق الأوسط بعد استلامها رئاسة الحكومة البريطانية.
وتتضارب تصريحات جونسون هذه مع ما أكده عبر شاشة "بي بي سي" الأحد الماضي، حول تمسك بريطانيا بدعم السعودية، حيث قال إن الرياض لم تتجاوز الخط الأحمر في اليمن، وإن لندن لا ترى في الغارات التي يشنها الطيران السعودي خطرا واضحا يهدد بانتهاك حقوق الإنسان

تاريخ النشر الجمعة 9 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس