حل وكالة ترقية حظيرة الرياح الكبرى و تحويل أملاكها لولاية الجزائر

حل وكالة ترقية حظيرة الرياح الكبرى و تحويل أملاكها لولاية الجزائر

على خلفية فضيحة دنيا بارك
حل وكالة ترقية حظيرة الرياح الكبرى و تحويل أملاكها لولاية الجزائر

ألغى المرسوم التنفيذي رقم 16- 300 المؤرخ في 23 نوفمبر 2016 أحكام المرسوم التنفيذي رقم 06-369 المؤرخ في 19 أكتوبر 2006، المتضمن إنشاء وكالة ترقية حظيرة الرياح الكبرى، حسب العدد الأخير الصادر عن الجريدة الرسمية ، حيث نص المرسوم على حل وكالة ترقية حظيرة الرياح الكبري و تحويل أملاكها و حقوقها و التزاماتها و مستخدميها إلى ديوان حظائر الرياضة و التسلية لولاية الجزائر و ذلك بناءا على تقرير المشترك بين وزير الداخلية و الجماعات المحلية ووزير التهيئة العمرانية و السياحة و الصناعات التقليدية
جاء في العدد الأخير للجريدة الرسمية أنه بمقتضى المرسوم التنفيذي 12-427 المؤرخ في ديسمبر 2012 ، الذي يحدد شروط و كيفيات إدارة و تسيير الأملاك العمومية و الخاصة التابعة للدولة، تحل وكالة ترقية حظيرة الرياح الكبرى المنشأة بموجب المرسوم التنفيذي المؤرخ في 19 أكتوبر 2006، و يترتب على حلها تحويل أملاكها و حقوقها و التزاماتها و مستخدميها ووسائلها مهما كانت طبيعتها التي كانت تحوزها إلى المؤسسة للولاية المسماة ديوان حظائر الرياضة و التسلية لولاية الجزائر، و يترتب على هذا التحويل جرد كمي و نوعي و تقديري يعد طبقا للقوانين و التنظيمات المعمول بها من قبل لجنة خاصة يشترك في تعيين أعضائها وزير الداخلية و الجماعات المحلية ووزير التهيئة العمرانية و السياحة و الصناعة التقليدية ووزير المالية حيث يوافق على الجرد بقرار مشترك بين الهيئات الوزارية الثلاث، و تعد حصيلة ختامية حضورية طبقا للتشريع و التنظيم المعمول بهما تتعلق بالوسائل و تبين قيمة عناصر الذمة المالية موضوع التحويل، كما نص المنشور على أن تبقى حقوق و التزامات المستخدمين المحولين خاضعة للأحكام القانونية التي كانت مطبقة عليهم عند تاريخ نشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية، و إلى غاية الانتهاء من عملية التحويل، كما يتعين على ديوان حظائر الرياضة و التسلية لولاية الجزائر ضمان الأنشطة التي كانت تقوم بها المؤسسة المحلة
و يعود القرار إلى الفضيحة التي فجرها وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعة التقليدية، عبد الوهاب نوري، حول تجاوزات خطيرة استهدفت العقار السياحي المخصص لمشروع "دنيا بارك" الترفيهي بالعاصمة ، تلتها تصريحات وزير العدل حافظ الأختام، الطيب لوح، بشكل يوحي بأن الحكومة ستتحرك للتصدي للنهب الذي يستهدف العقارات المصنفة ضمن أملاك الدولة، و قال الوزير نوري " تم في أوقات سابقة توزيع 65 هكتارا بطرق مشبوهة وغير شرعية" بحظيرة "دنيا بارك" بالرياح الكبرى بالجزائر العاصمة من إجمالي 1059 هكتار، أنشئت في الأساس كفضاء حيوي ومتنفس للعاصمة.
وأضاف أنه أصيب بالذهول حين اطلع على ملف حظيرة دنيا بارك بعد توليه شؤون قطاع السياحة، واصفا الوضع بـالموضوع بالغ الخطورة، الذي يستدعي اتخاذ إجراءات صارمة و عاجلة، مشيرا إلى توزيع قطع أرضية على أساس تجزئة دون مراعاة أدنى الشروط القانونية وبعيدا عن شفافية مسامع الرأي العام الوطني لإقامة استثمارات وهمية تمثلت أغلبها في الإطعام السريع.
وكشف نوري أن كل ما قدر على القيام به، هو إلغاء عقود الاستفادة لـ96 منها 40 كانت تستوعب محلات الإطعام السريع، وإعطاء تعليمات باسترجاع القطع الأرضية وتعويض الموزعة عليهم، مفيدا في نفس السياق أن عملية التوزيع تمت في غياب مخططات التهيئة ومخططات التجزئة، وبأن الأمر خطير بل كارثي.وكان الوزير الأول عبد المالك سلال قد تدخل لإنهاء الجدل حول هذه القضية.
سارة ب

تاريخ النشر الجمعة 9 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس