الجزائر ترد على التحذير الأمريكي من السفر إليها

الجزائر ترد على التحذير الأمريكي من السفر إليها

قالت أنه نظرة مشوهة و بالية ولا تعكس الواقع
الجزائر ترد على التحذير الأمريكي من السفر إليها
أوضحت وزارة الشؤون الخارجية اليوم الخميس في بيان لها أن التحيين الدوري لوثيقة "التحذير الأمريكي من السفر" الموجه للمواطنين الأمريكيين المدعوين للسفر إلى الجزائر لا يزال ينظر إلى الوضع الأمني بالجزائر ب "نظرة مشوهة و بالية لا تعكس الواقع".
أشار ذات المصدر إلى أن التحيين الدوري لوثيقة "التحذير الأمريكي من السفر" الموجه للمواطنين الأمريكيين المدعوين للسفر إلى الجزائر الذي نشر في 13 ديسمبر على الموقع الرسمي لكتابة الدولة الأمريكية "يجسد كالعادة نظر معديه إلى الوضع بالجزائر بنظرة مشوهة و بالية لا تعكس حقيقة الوضع الأمني بالجزائر".
وذكرت وزارة الشؤون الخارجية في هذا الصدد بأن "أمن الجزائر مستتب بصفة دائمة بفضل سياسة المصالحة الوطنية التي دعا إليها و نفذها بنجاح رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة والثمن الباهظ الذي دفعته الجزائر للتخلص من الإرهاب وكذا بفضل التجند واليقظة المستمرين للجيش الوطني الشعبي واسلاك الأمن على كامل التراب الوطني".
ويشير ذات المصدر إلى أن الجزائر "التي قدمت تضحيات جسام في مجال مكافحة الإرهاب" هي "حريصة على أعلى مستوى على تقديس الروح البشرية".
في ذات السياق "تقوم الجزائر لصالحها و ولصالح الغير بعمليات دائمة للوقاية و القضاء على التطرف العنيف ضمن مقاربة متناسقة للتعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب" يضيف ذات المصدر.
ومن هذا المنطلق "تبقى جميع الرسائل الأحادية الجانب التي تسعى بدون جدوى إلى ضمان حماية انتقائية و تفضي إلى تفكيك روابط الشراكة والتعاون ضد ظاهرة الإرهاب ذات مفعول عكسي ولا اساس لها" يؤكد ذات المصدر.
وكانت أمريكا حذرت يوم 13 ديسمبر رعاياها من السفر على عدة مناطق من الجزائر خاصة بالجنوب ، ومنطقة القبائل بولايات كل من تيزي زو وبومرداس والبويرة وبجاية ، بدعوى "عدم الأمن".
محمد.ل

تاريخ النشر الجمعة 16 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس