حالة تأهب قصوى في بيت الكناري قبل مواجهة بلوزداد

حالة تأهب قصوى في بيت الكناري قبل مواجهة بلوزداد

شبيبة القبائل تواجه الفجوج في ثمن نهائي الكأس
حالة تأهب قصوى في بيت الكناري قبل مواجهة بلوزداد

بعد سلسلة نتائج سلبية في البطولة، تأهل فريق شبيبة القبائل على حساب فريق الرويسات، وضمن تواجده في الدور الثمن النهائي حيث سيقابل فريق نصر الفجوج الناشط في بطولة ما بين الجهات شرق، بحيث صنع هذا الأخير مفاجأة من العيار الثقيل لما أبعد اتحاد عنابة من السباق بعد مباراة مجنونة وبطولية انتهت بعد 120 دقيقية ب0-0 ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت لأشبال الدولي السابق فريد غازي.
وبهذا سيكون مهاجم الخضر ونادي تروا الأسبق في مواجهة فريقه الآخر في الدور القادم بحيث حمل فريد غازي قميص الكناري في موسمين تاريخيين بين 1997و 1999 ليعود بعد ذلك عام 2003 بعد تجربة في فريق تروا الفرنسي، وهي كلها ذكريات لم ينسها أنصار الشبيبة خاصة بخصوص موسم 1998-1999 الذي سمح لغازي بتسجيل 23 هدفا في البطولة آنذاك وأهداف أخرى في الكأس مسجلا اسمه في تاريخ الفريق، وستكون الفرصة مواتية لأنصار الشبيبة ليقدموا شكرهم على طريقته له، يوم 27 من هذا الشهر برسم مباراة الثمن النهائي التي ستجري في تيزي وزو.
تفصلنا 8 أيام عن اللقاء، لكن التركيز حاليا منصب على موعد آخر وهو موعد اللقاء المنتظر يوم السبت القادم أمام شباب بلوزداد، في آخر مباراة في العام في إطار الدوري والتي تكتسي أهمية بالغة بحيث أن الفريق لم يحقق ولا فوز في 7 مباريات لعبها على أرضية ميدانه في مرحلة الذهاب، وسجل 6 تعادلا متتالية وخسارة أمام المدية لا تزال تلقي بضلالها على النادي بحيث عجلت في رحيل العديد من اللاعبين، ويعمل حاليا حناشي رئيس الفريق على تدعيم التشكيلة لكنه طالب مدربه التونسي ومساعده عجالي العائد أمس بعد غيابه عن تنقل ورقلة بضرورة الفوز في اللقاء لبلوغ النقطة 16 والاستعداد بأحسن شكل لاستقبال العام بعزيمة ورغبة في إنقاذ الفريق من السقوط الذي بات يهدد النادي الوحيد الذي لم يتذوق طعمه في تاريخ المحترف الأول.
أما في جانب الأنصار فيتم حاليا شحن واسع النطاق لأنصار الفريق وهذا لملأ المدرجات يوم السبت ودفع اللاعبين الى الأمام في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين.
هذا ومن المنتظر أن يندمج بعض اللاعبين المغتربين في تدريبات الفريق تمهيدا لانتدابهم ان أقنعوا، فيما يعمل حناشي المتواجد في فرنسا على ضمان صفقة المدافع المغترب سحنون من فريق من الدرجات السفلى لتدعيم التشكيلة.
مهدي س

تاريخ النشر الأحد 18 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس