انقسامات علنية داخل أفلان تيزي وزو

انقسامات علنية داخل أفلان تيزي وزو

تحضير قائمة التشريعيات يسيل لعاب المناضلين
انقسامات علنية داخل أفلان تيزي وزو
شهدت محافظة جبهة التحرير الوطني لولاية تيزي وزو مؤخرا تشنجا كبيرا بين مناضلي الحزب تزامنا مع اقتراب التشريعيات المقبلة ، وبدأت بوادر الأزمة القائمة بين مناضلي وقيادات الحزب بالولاية ، تطفو إلى السطح من جديد على وقع أصداء مطلب إسقاط المحافظ ونائب رئيس المجلس الشعبي الوطني سعيد لخضاري من على رأس محافظة تيزي وزو التي تشبث بها منذ تسع سنوات.
ويعد هذا المطلب الذي يقوده تيار معارض للمحافظ الحالي، لا يعد الأول من نوعه وإنما سبق وأن طرح في العديد من المرات قبل التشريعيات الفارطة ، وقد حمل التيار المحتج على سياسة سعيد لخضاري عضو اللجنة المركزية ، بقيادة رابح عنان أحد إطارات الحزب ومترئس قائمة بلدية تيزي وزو في الانتخابات المحلية الماضية ، مسؤولية الأوضاع الهشة للافلان بالولاية وكثرة مشاكله الهيكلية والداخلية خصوصا على مستوى القسمات ، إذ رافع هؤلاء من خلال بيانهم الأخير مطلب الانسحاب اللامشروط للمحافظ الحالي "لفشل سياسته التسييرية التي قادت الحزب إلى الهاوية" حسبهم.

وحسب معارضي لخضاري تكون الأمانة العامة للحزب " قد استجابت لمطلبهم بتنحيته" ، غير أن المعني المتواجد حاليا في تركيا وعلى لسان أحد مقاربيه فند الخبر في تصريحاته للجزائر الجديدة ، مؤكدا أن التغييرات التي أجراها ولد عباس على مستوى خمس محافظات بحجة أن يشغلون عدة مناصب في الحزب، لم تشمله رغم ان الأخير يشغل أكثر من منصب في الآفلان.
ومن بين العوامل والأسباب الأخرى التي قد تغذي هذا الصراع وتؤدي إلى تفاقمه أكثر بامتداده الى القاعدة النضالية ، اقتراب موعد تشريعيات 2017، حيث أن هذه الاستحقاقات ستجرى ولأول مرة تحت ظل التقسيم الجديد لمحافظة تيزي وزو، اين انقسمت ومنذ 2014 إلى 3 محافظات ( ذراع الميزان، عزازقة، تيزي وزو ) ما يوحي إلى احتدام مرتقب بين هذه المحافظات في تقديم مرشحيها .
ح.سفيان

تاريخ النشر الأحد 18 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس